«عيون الأحساء» مغلقة في وجه الزوار إلى إشعار آخر

«عيون الأحساء» مغلقة في وجه الزوار إلى إشعار آخر

الاحد ٢٣ / ٠٦ / ٢٠١٩
مع ارتفاع درجة الحرارة التي تشهدها الأحساء خلال فترات الصيف، يتزايد عشاق السباحة على ارتياد العيون المائية التي اشتهرت بها المحافظة، في مشهد يتكرر طيلة أيام الإجازة حين يصطحب الآباء أبناءهم في فرصة سانحة لتعلم فنون السباحة، وسط هروب جماعي من الأجواء الساخنة.

وحينما كان الوضع هكذا، إلا أن الكثير تفاجأوا بإغلاق عدد من تلك العيون الشهيرة في الأحساء، مثل عين الجوهرية، وعين الحارة، دون وجود بوادر أعمال للصيانة في الوقت الذي طال انتظار عشاق تلك العيون في عودة الحياة إليها.

المواطن إبراهيم الحمد، أكد أن الأحساء اشتهرت بعشرات العيون، التي خصص الكثير منها للسباحة، إلا أن عامل نضوب المياه وقلتها، وأعمال الصيانة، لم يبق مفتوحاً منها اليوم سوى عين أم سبعة، التي تشهد ازدحاماً من روادها بشكل يومي، مطالباً بحلول سريعة والعمل على عودة باقي العيون لفتح أبوابها.

وقال محمد الحسن: مثل هذه العيون التي لا تزال تستقبل الكبار والصغار، في عادة شعبية متوارثة، يجب أن يتم العمل على الصيانة السريعة لها نظراً للحاجة الكبيرة لها والعمل على التطوير للأفضل، خصوصاً أن الأحساء سجلت مؤخرا عاصمة للسياحة العربية 2019 وهو ما يتطلب عملا وجهدا مضاعفا بهذه العيون والمسارعة في افتتاحها، نظير ما تحمله من صفة سياحية جميلة تميز الأحساء.

يذكر أن المؤسسة العامة للري حرصت على تسخير كافة إمكاناتها ومرافقها ومواقعها وجهودها داخل الواحة على الطابع التاريخي والسياحي للمواقع التابعة للمؤسسة كعيون الواحة، في الوقت الذي أكد فيه مدير الاتصال المؤسسي للمؤسسة العامة للري هشام الثنيان، أن المؤسسة تُعنى ضمن أهدافها، بالعمل وبشكل دوري على عمليات الصيانة للعيون المائية، وحرصاً على سلامة مرتادي العيون الخاضعة للصيانة يتم إغلاقها لحين الانتهاء من الأعمال.

يذكر أن «عين أم سبعة» الأكثر شهرة وازدحاما خلال هذه الفترة، والواقعة شمال الأحساء بالقرب من قرية القرين، حيث تبلغ المساحة الإجمالية للعين 1200م3، وتفتح أبواب العين للمتنزهين والسائحين على فترتين على مدار السنة الفترة الصباحية من 6 إلى 12 صباحا، والفترة المسائية من الساعة 4 إلى 10 مساء وتوجد بها مرافق تتكون من حوض سباحة بمساحة 300م2 وأيضا جلسات خاصة للمتنزهين والزوار ومرافق عامة ومواقف خاصة بالسيارات، وتقوم إدارة التشغيل متمثلة بقسم المصادر والمقننات المائية بالإشراف على ضخ المياه في حوض السباحة على مدار السنة.