عاجل

ترامب: يجب أن يتضمن أي اتفاق مع إيران «الباليستي»

ترامب: يجب أن يتضمن أي اتفاق مع إيران «الباليستي»

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعة في مقابلة مع «إن بي سي نيوز»: إن قضية الصواريخ الباليستية يجب أن تكون ضمن أي اتفاق مستقبلي مع إيران، فيما قال في تغريدة: إنه أوقف ضربة عسكرية جرى إعدادها ضد إيران؛ لأن الرد لم يكن ليأتي متناسبا مع إسقاط طهران طائرة استطلاع أمريكية مسيرة غير مأهولة.

وقال ترامب في تغريدات: كنا مستعدين للرد الليلة الماضية (الخميس) بضرب ثلاثة مواقع، وعندما سألت عن عدد القتلى الذين سيسقطون.. كان الرد «150 شخصا».

وتابع: أوقفت الهجوم قبل موعده بعشر دقائق. لم يكن متناسبا مع إسقاط طائرة مسيرة غير مأهولة.. لست في عجلة من أمري، وقال ترامب: إن العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران لها تأثير، مضيفا: إنه جرى فرض المزيد منها الخميس، لكن دون الخوض في تفاصيل.

إلى ذلك واصلت طهران تهديداتها للقوات الأمريكية، بقول قائد بالحرس الثوري الإيراني يدعى، أمير حاجي: إن قواعد واشنطن بالمنطقة وحاملة الطائرات بالخليج تقع في مدى صواريخ إيرانية دقيقة التوجيه.

» جلسة مغلقة

وفي السياق، قال دبلوماسيون: إن الولايات المتحدة طلبت من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة مغلقة بشأن إيران بعد غد الإثنين.

وقالت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة في مذكرة لأعضاء المجلس: سنطلع المجلس على أحدث التطورات فيما يتعلق بإيران ونقدم المزيد من المعلومات بناء على تحقيقنا في وقائع ناقلات النفط التي حدثت مؤخرا.

يأتي هذا في وقت قالت المتحدثة باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أليساندرا فيلوتشي، في جنيف: إن أنطونيو غوتيريش قال: «أوصي بشيء واحد فقط، تحلوا بأعصاب من حديد».

ووجد هذا التوتر تخوفا من التصعيد، خاصة على صعيد الاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا تحديدا. وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، الجمعة، بعد قمة للاتحاد: بالطبع نتابع الموقف عن كثب ويساورنا قلق شديد إزاء التطورات بمنطقة الخليج لكن بصورة عملية لا يوجد سبب لتحضير بيان أوروبي خاص، أعتقد أن موقفنا مسؤول جدا. ومن بروكسل أيضا، حث الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، طهران وواشنطن على وقف التصعيد العسكري، وضبط النفس في منطقة الخليج، بعد إسقاط الحرس الثوري الإيراني طائرة أمريكية مسيرة.

وحذر ماكرون في حديثه للصحفيين، على هامش مشاركته في قمة الاتحاد الأوروبي، من أن التصعيد، وخاصة العسكري، لن يعود على أحد بشيء، مؤكدا سعي بلاده لتهدئة الوضع.

» تسوية النزاع

من جهتها، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: إنها وزعماء دول الاتحاد الأوروبي قلقون بشأن الوضع الخاص بإيران بعد تقارير تفيد بأن الولايات المتحدة كانت على وشك توجيه ضربات عسكرية ضد طهران.

فيما قالت شركات طيران عالمية الجمعة: إنها تغير مسار رحلاتها؛ لكي تتجنب الأجواء التي تسيطر عليها إيران عبر مضيق هرمز وخليج عُمان، وذلك بعد أن منعت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية شركات الطيران الوطنية من التحليق في هذه المناطق حتى إشعار آخر.

وقالت الخطوط الماليزية، والاسترالية، والسنغافورية، و«الإمارات» و«لوفتهانزا»، والبريطانية، و«كيه.إل.إم»: إنها حولت مسارها لتجنب المنطقة.

» إرهاب إيران

وتتهم واشنطن طهران بالوقوف وراء هجومين على ناقلتي نفط يابانية ونرويجية في خليج عُمان في 13 يونيو، وذلك بعد شهر من تعرض 4 ناقلات نفط، اثنين سعوديتين وواحة إماراتية وأخرى نرويجية، لعمليات «تخريبية» في مياه الخليج، ووجهت أمريكا آنذاك أيضا أصابع الاتهام إلى طهران.

وزاد الأمر بعدما أعلنت إيران الخميس إسقاط طائرة أمريكية مسيرة بصاروخ أرض جو.