العجمي: سأتطوع لتدريب الفتيات على البوكسينج

العجمي: سأتطوع لتدريب الفتيات على البوكسينج

كشفت مدربة البوكسينج عائشة العجمي، عن مخاوف الفتيات من ممارسة الفنون القتالية قائلة: فكرة نشر ثقافة الفنون القتالية بين الفتيات لم تكُن سهلة ومع تطور الوقت شاهدنا دخول الرياضة بينهن للدفاع عن النفس وكوسيلة لتفريغ الطاقة السلبية، وبالرغم من ذلك ما زالت الفتاة تواجه انتقادات وعلى الصعيد الشخصي واجهت انتقادات من أخي عندما أخبرته بحبي لمجال البوكسينج. واستطردت قائلة: أكثر ما أواجه مع المتدربة حين أطلب منها حمل وزن تردد «والدتي أخبرتني إن حملت هذا فسيصيبني شيء ما» فلا بد لكل جيل أن يتثقف ويترك ثقافة الجيل الذي سبقه؛ فالبوكسينج من الرياضات التي يمضي فيها الوقت دون الشعور به أو التعب والرياضة بشكل عام لا تعني أنثى لا تستطيع، فأسعى لإيصال الرياضة دون التفكير في المبلغ المادي وسأكون من الأوائل في التطوع بتدريبهن، فالشرقية قلة من يدربن البوكسينج والأغلب لغرض تجاري دون فائدة وبأسعار جدًا مهولة على عكس الخارج.

وأضافت: مارست عدة رياضات كركوب الخيل والغوص وأستعد حاليا لبطولة العالم في لاس فيغاس للبولينج، وأتطلع للمشاركة في بطولة جدة القادمة للبوكسينج. وبدأت المدربة عائشة في رياضة البوكسينج من خلال تأسيس ناد خاص بها في المنزل ومن ثم قرار الانضمام إلى ناد لتعلم البوكسينج والذهاب لورش العمل في البحرين، حيث تعتبر هالة الحمراني أول سيدة مارست الفنون القتالية في المملكة، قدوتها في هذا المجال؛ كونها بدأت في وقت لا توجد فيه رياضة فنون قتالية للسيدات في المملكة وصنعت كل شيء بنفسها، أيضًا شاركت عائشة مع اتحاد البولينج في بطولة الخبر مرتين وبطولة الرياض للسيدات.
المزيد من المقالات
x