فسح المواد الغذائية من مستودعات التاجر

فسح المواد الغذائية من مستودعات التاجر

الجمعة ٢١ / ٠٦ / ٢٠١٩
حددت الهيئة العامة للغذاء والدواء الأسبوع المقبل موعدا للفترة التجريبية لمبادرة فسح إرساليات المواد الغذائية المبردة والمجمدة من مستودع التاجر مباشرة لمدة ثلاثة أشهر على أن تدخل مرحلة أخرى تمهيدا للتطبيق النهائي بعد إخضاع العملية لجملة من المراجعات والتقييمات.

وأوضح مدير منفذ ميناء الملك عبدالعزيز مناع الدوشان خلال ورشة عمل أقيمت الأربعاء الماضي، تحت مسمى (مبادرة فسح المواد الغذائية المبردة والمجمدة من مستودع التاجر)، أن هذه المرحلة سوف تطبق في أربعة منافذ، منها اثنان من المنافذ البرية (الميناء الجاف، والبطحاء)، وآخران من المنافذ الجوية (مطار الملك خالد بالرياض، ومطار الملك عبدالعزيز بجدة)، على أن يعمم على باقي المنافذ بشكل تدريجي.. موضحا أن عدد المنافذ في المملكة يبلغ 4 منافذ بحرية و11 منفذا برياً و4 منافذ جوية.


وكان عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية ورئيس اللجنة اللوجيستية بندر الجابري قد أدار حوارات الورشة، وفي كلمة ترحيبية أشاد بجهود الهيئة في حماية المواطن والمستهلك، داعيا إلى مزيد من التنسيق بين الهيئة ومختلف الجهات المعنية لرفع مستوى التوعية حول العديد من الإجراءات.

من جانبه، قال الدوشان إن المبادرة التي سوف تطبق بشكل تدريجي تهدف إلى تسريع إجراءات ودفع عجلة التجارة في المملكة تطبيقا لرؤية 2030، وضمان دقة قرار الإذن بالفسح من خلال المعاينة في أجواء مناسبة مع توفير الوقت الكافي لاتخاذ القرار من المستودع مباشرة دون الخروج إلى أرضيات الموانئ والمنافذ، والتعرف على الظروف الفعلية للنقل والتخزين بالموقع، وإشراك التاجر بالمسؤولية تجاه ما يتم استيراده، وضمان سحب العينات بأجواء مناسبة تضمن عدم تلف العينة وصحة القرار. ولفت إلى أن المبادرة ستسهم في تسهيل الحركة واختصار الوقت، وتلافي أي أرضيات إضافية على المستثمرين.

وعن إلزامية المبادرة، قال الدوشان إن المبادرة سوف تكون إلزامية إذا باتت واضحة لدى التاجر.. مشددا على مسألة زيادة الاستثمار في بناء وتأجير المستودعات، التي سوف تكون خادمة للمبادرة وسبيلا لنجاحها بإذن الله، موضحا أن المنطقة الشرقية تضم في جنباتها 400 مستودع شامل، ويمكن زيادة العدد إذا صار التوجه من قبل المستثمرين أكثر جدية.
المزيد من المقالات
x