واشنطن: السعودية شريك رئيس يحمي مصالحنا ومواطنينا

واشنطن: السعودية شريك رئيس يحمي مصالحنا ومواطنينا

الجمعة ٢١ / ٠٦ / ٢٠١٩
شدد دونالد ترامب، أمس الخميس، على أنه لا يستبعد الرد على إسقاط نظام إيران طائرة أمريكية مسيرة في وقت مبكر أمس، فيما قالت وزارة خارجية واشنطن لاحقا: إن السعودية شريك أمني رئيس، وتضطلع بقدر كبير من مهمة حماية المصالح الأمريكية والأفراد الأمريكيين.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية الخميس: إن على الولايات المتحدة الوقوف بجانب السعودية بصفتها شريكا أمنيا رئيسيا، مضيفا: إنه من المهم أن نبعث برسالة دعم لحلفائنا الخليجيين في هذا التوقيت.

وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية، كلارك كوبر: إن الولايات المتحدة وبريطانيا لديهما علاقات ثنائية طويلة الأمد مع السعودية، وزاد في مؤتمر عبر الهاتف للصحفيين: إنهم يضطلعون بقدر كبير من مهمة حماية المصالح الأمريكية والأفراد الأمريكيين، ويتوجب علينا الوقوف جنبا إلى جنب مع شركائنا خاصة عندما يكونون على الخطوط الأمامية من أجل مصالحنا.

» ضرب إيران

وفي رد على سؤال من الصحفيين عما إذا كانت واشنطن ستضرب إيران لإسقاطها طائرة «درون»، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: ستعرفون قريبا، مؤكدا أنه لا يستبعد ذلك.

ومن البيت الأبيض، أضاف ترامب: إن إيران ارتكبت خطأ كبيرا، مؤكدا أن الطائرة الأمريكية المسيرة كانت في المجال الجوي الدولي، مشددا على أن لديهم وثائق تثبت ذلك، وأكد أن الطائرة التي أسقطتها طهران كانت غير مسلحة وتحلق فوق المياه الدولية.

ولفت ترامب إلى أنه لا يشعر أن إدارته تدفعه نحو الحرب، وقال: بل إدارتي تفعل عكس ذلك أحيانا، ولم يستبعد في ذات الوقت أن تكون إيران قد أسقطت الطائرة المسيرة عن طريق الخطأ.

وقبلها بساعة، غرد ترامب على «تويتر» قائلا: إن إيران ارتكبت خطأ جسيما بإسقاط الطائرة الأمريكية.

ودخل الرئيس الأمريكي، في اجتماع بمسؤولي «البنتاغون» لبحث الرد على الهجوم الإيراني، فيما أشار مراقبون إلى أن أحد المقترحات تنفيذ ضربة محدودة تستهدف الحرس الثوري الإرهابي، ربما يشارك فيها حلفاء لواشنطن.

» تكذيب «ظريف»

وبالتزامن، كذب الجيش الأمريكي ادعاءات وزير خارجية الملالي، بقوله: إن إيران أسقطت طائرته المسيرة بينما كانت تحلق على ارتفاع كبير في المجال الجوي فوق مضيق هرمز على بعد 34 كيلو مترا تقريبا من أقرب نقطة يابسة على الساحل الإيراني.

وقال اللفتنانت جنرال جوزيف جواستيلا، قائد سلاح الجو في الشرق الأوسط، للصحفيين بمقر وزارة الدفاع: هذا الهجوم الخطير والتصعيدي غير مسؤول ووقع في محيط ممرات جوية معترف بها قانونا بين دبي في الإمارات ومسقط بعمان معرضا المدنيين لخطر محتمل.

وأضاف: إن الطائرة المسيرة لم تنتهك المجال الجوي الإيراني في أي وقت خلال مهمتها، وزاد: إنها سقطت في المجال الجوي الدولي بعد استهدافها.

وزعم المدعو جواد ظريف على «تويتر»: إن الطائرة دخلت فى المجال الجوي الإيرانى. حسب قوله، فيما أكد المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، النقيب بيل أوربان، إسقاط طائرة درون من قبل إيران في الأجواء الدولية.

وقال أوربان في بيان الخميس: «يمكن للقيادة المركزية أن تؤكد أن طائرة مراقبة تابعة للبحرية الأمريكية أسقطت من قبل نظام صواريخ أرض جو إيراني أثناء تشغيلها في المجال الجوي الدولي، فوق مضيق هرمز في حوالي الساعة 11:35 مساءً بتوقيت غرينتش في 19 يونيو 2019».