تمديد ساعات «إزالة الأنقاض» بحاضرة الدمام

تمديد ساعات «إزالة الأنقاض» بحاضرة الدمام

الجمعة ٢١ / ٠٦ / ٢٠١٩
تواصل حملة إزالة الأنقاض بحاضرة الدمام عملها لليوم الخامس على التوالي منذ انطلاقتها، وتم أمس رفع 5018 مترا مكعبا من الأنقاض، في حين بلغ إجمالي عدد الأنقاض التي تم رفعها منذ انطلاق الحملة 14343 مترا مكعبا.

وكثف فريق العمل للحملة ساعات العمل لتستمر إلى فترة العصر بعد أن كان قاصرا على الفترة الصباحية من الساعة الخامسة حتى الحادية عشرة، وتشهد الأحياء السكنية بغرب الدمام نشاطا ملحوظا للحملة مقارنة بكمية الأنقاض والمخلفات نتيجة التمدد العمراني هناك.


وأكد رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري، حرص سمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه، في كل اجتماع مع سموهما، على تحقيق تطلعات أهالي حاضرة الدمام من ناحية المشاريع الخدمية، والاستماع إلى مقترحاتهم وملاحظاتهم عن كثب، إضافة إلى أهمية تواجد أعضاء المجلس البلدي في الميدان، مشيرا إلى أن حملة إزالة الأنقاض بحاضرة الدمام تأتي استجابة لتوجيهات سموهما، منوها بالدعم المعنوي الكبير الذي يحظى به المجلس البلدي من قبل أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، والذي يعتبر حافزا قويا لبذل المزيد من العطاء والجهد تجاه كل ما يخدم أهالي حاضرة الدمام.

وشدد الشمري على أهمية دور الأهالي لتحقيق أهداف حملة إزالة الأنقاض بحاضرة الدمام، وذلك من خلال التعاون مع فريق العمل والإبلاغ عن مواقع الأنقاض، والتلوثات البصرية، عبر وسم «# شرقية_جميلة_بلا_أنقاض» في موقع التواصل تويتر.

يذكر أن الحملة تعتبر إحدى مبادرات المجلس البلدي، بالتعاون مع أمانة المنطقة الشرقية، والقطاع العام، ورعاية إعلامية من «اليوم»، وتم تدشينها من قبل أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، ورئيس المجلس البلدي عبدالهادي الشمري، بإشراف محمد آل طالع، ونائبه عبدالعزيز الخضير، ومتابعة العضوين عوض نجم، وهاني الفوزان، ومدير المعدات بأمانة الشرقية خالد الخرجي، ومدير عام النظافة بالأمانة د. حمد المديني، ورؤساء أقسام النظافة بالبلديات، ومدة الحملة أسبوعان.
المزيد من المقالات
x