الاتفاق يتأهب لموسم مختلف شكلا ومضمونا

الاتفاق يتأهب لموسم مختلف شكلا ومضمونا

الخميس ٢٠ / ٠٦ / ٢٠١٩
يبدو أن حضور الاتفاق سيكون مختلفًا شكلًا ومضمونًا في الموسم المقبل، عطفًا على العمل الكبير الذي قام به كبار النادي مع إدارته خلال الفترة الماضية، وبعث الارتياح في الوسط الاتفاقي، ورفع سقف الطموح لدى عُشّاقه بعد موسم مخيّب للآمال حل خلاله في المرتبة الحادية عشرة برصيد 33 نقطة.

» اجتماع موسّع

ويعتبر الاجتماع الذي دعا له عبدالرحمن الراشد رئيس هيئة أعضاء الشرف في الثلث الأخير من شهر مايو الماضي هو البداية الحقيقية ونقطة التحوّل الإيجابي في مسيرة النادي، حيث تم خلال ذلك الاجتماع تشكيل مجلس تنفيذي جديد مكوّن من الدكتور هلال الطويرقي رئيسًا وأحمد بن علي الدوسري نائبًا ومحمد المسحل عضوًا وخالد الناصر أمينًا عامًا للمجلس، كما تم خلال الاجتماع أيضًا وبعد الاطلاع على القوائم المالية للسنوات الأربع الماضية دعم ترشيح المهندس خالد الدبل وقائمته لقيادة النادي لأربع سنوات مقبلة من أجل المحافظة على الاستقرار الإداري ومنح المجال أمام الإدارة لإكمال عملها.

» 3 صفقات جديدة

ولأن جماهير فارس الدهناء لم تعُد تقبل بابتعاد فريقها عن المنافسة على البطولات، فضلًا عن رغبة جميع الاتفاقيين في عودة الفريق لمكانه الطبيعي كأحد الأندية الكبيرة، فقد قامت الإدارة بإبرام عدة صفقات محلية وأجنبية استهلتها بالتعاقد مع لاعب الوسط المهاجم البرازيلي روجيريو كوتينيو قادمًا من الفيصلي بعقد يمتد لموسمين مع أفضلية التجديد لموسم ثالث، قبل أن تعلن تعاقدها مع الظهير الأيسر التونسي أسامة الحدادي قادمًا من ديجون الفرنسي بعقد يمتد لأربعة مواسم، ومن ثم التعاقد مع لاعب المحور ماجد النجراني قادمًا من الهلال بعقد يمتد لثلاثة مواسم قادمة.

كما قامت الإدارة في فترة سابقة، بتجديد عقود عدد من اللاعبين المحليين حتى 2022، كما جددت عقد الحارس الدولي الجزائري رايس مبولحي حتى 2022 والسلوفاكي فيليب كيش حتى نهاية الموسم المقبل، وتأمل في شراء بطاقة هداف الفريق الأرجنتيني كريستيان جوانكا الذي تمّ التعاقد معه في الموسم الماضي بنظام الإعارة مع خيار الشراء، على أن يخضع بقية اللاعبين الأجانب الذين يرتبط بعضهم بعقود سارية، لتقييم فني قبل اتخاذ القرار النهائي.

» التعاقد مع المدرب العطوي

وبعد فشل عدد من المدربين الأجانب الذين أشرفوا على الفريق في فترة سابقة، تعاقدت الإدارة مع المدرب الوطني خالد العطوي، وتأمل أن يُعيد تجربة المدرب سعد الشهري الذي حقق نجاحات كبيرة ونتائج رائعة مع الفريق قبل موسمين منقذًا فريقه من مغبة الهبوط قبل أن يتولى تدريب المنتخب الأولمبي. ويملك العطوي سجلًا مميزًا، حيث حقق عدة نجاحات مع المنتخبات السنية، كان آخرها قيادة منتخب الشباب للظفر بكأس آسيا للشباب والمشاركة في نهائيات كأس العالم للشباب التي اختتمت مؤخرًا في بولندا، ويتطلع إلى مواصلة نجاحاته مع الاتفاق الذي يعتبر حاليًا في أفضل حالاته، سواء على مستوى الدعم الشرفي أو الاستقرار الإداري أو حتى وفرة اللاعبين المميزين القادرين على صناعة الفارق.