حرب النجوم تشتعل في القارة السمراء

حرب النجوم تشتعل في القارة السمراء

الأربعاء ١٩ / ٠٦ / ٢٠١٩
خاض مباراته الدولية الأولى قبل ست سنوات وهو لا يزال في تروا الفرنسي لكنه انتقل بعدها إلى زانثي اليوناني.

كمارا هو اللاعب الوحيد في تشكيلة موريتانيا الذي يلعب لفريق في الدرجة الأولى في دوري أوروبي.


تسببت إصابة تعرض لها في المراحل الأخيرة من الموسم في غيابه عن نهائي دوري أبطال أوروبا مع ليفربول ويغامر منتخب غينيا حول جاهزيته في الوقت المناسب قبل المباراة الافتتاحية أمام مدغشقر يوم السبت.

وكان عمر كيتا 17 عاما حين انتقل إلى فرنسا أولا ثم لعب في النمسا والدوري الألماني قبل أن ينفق ليفربول 50 مليون جنيه استرليني (62.95 مليون دولار) لضمه.

مثلت حصيلة أهداف ساماتا البالغة 23 هدفا عاملا أساسيا في فوز ريسنج جنك بلقب الدوري البلجيكي هذا الموسم. وأدى هذا لمنح قائد منتخب تنزانيا جائزة أفضل لاعب إفريقي في الدوري البلجيكي.

دخل زياش الهولندي المولد في خلاف مع رينار قبل نهائيات كأس الأمم الأخيرة واستبعد من التشكيلة قبل عودته بعد أشهر قليلة عقب التصالح بين اللاعب والمدرب.

وأصبح زياش منذ ذلك الوقت العقل المفكر للمغرب الذي تأهل لكأس العالم وبلغ نهائيات كأس الأمم للمرة الثانية على التوالي.

بولاسي

30

عاما

جناح

أبرز لاعب في منتخب الكونجو الديمقراطية، ربما تمر مسيرة بولاسي الزئبقي على مستوى الأندية بفترة تراجع لكنه من العناصر الأساسية في المنتخب الكونجولي في كأس الأمم بعدما كان نجما للفريق في 2015.

يعد أبرز لاعب في منتخب أوغندا واختير في 2016 كأفضل حارس مرمى داخل إفريقيا في حفل الجوائز السنوي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم بعدما قاد ناديه ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي للفوز بدوري أبطال إفريقيا.

أونيانجو

34

عاما

حارس مرمى

ولد أفضل لاعب إفريقي في 2016 في فرنسا لأب جزائري وتمت دعوته للعب مع الجزائر في كأس العالم 2014 في البرازيل.

وشارك بعد ذلك في آخر نسختين لكأس الأمم لكنه ترك بصمة أكبر على مستوى الأندية، وكان عنصرا مؤثرا في فوز ليستر سيتي المفاجئ بالدوري الإنجليزي الممتاز عام 2016 وحقق لقبا آخر مع مانشستر سيتي.

يشكل لاعب وسط ليستر سيتي حجر الأساس بالمنتخب النيجيري بعد موسم في الدوري الإنجليزي الممتاز أظهر فيه براعة في قطع الكرة وكان الأكثر التحاما بالمسابقة.

وأظهر أنه صفقة رابحة بعد انضمامه من جنك البلجيكي الذي أعجب به خلال مشاركته مع فريق نيجيريا تحت 20 عاما.

ماني

27

عاما

جناح

خاض مباراته الدولية الأولى في 2012 وشارك في 60 مباراة مع منتخب بلاده ومثل السنغال في أولمبياد 2012 وفي كأس العالم 2018. ينافس ماني في كأس الأمم الإفريقية للمرة الثالثة ويأمل في تجاوز الإحباط في آخر مشاركتين. أصبح أغلى لاعب إفريقي عندما كلف ليفربول 34 مليون جنيه استرليني لضمه من ساوثامبتون .

نديدي

22

عاما

لاعب وسط

ماريجا

28

عاما

مهاجم

سجل المهاجم الفرنسي المولد ستة أهداف في مباراتين متتاليتين في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم حيث بلغ بورتو دور الثمانية، وهي إحصائية تتناقض بشدة مع تسجيله لهدفين فقط في 18 مباراة مع مالي.

موريل

35

عاما

مدافع

أبرز لاعب في منتخب مصر وينتظر الكثير من مهاجم ليفربول، لكن بعد موسم مرهق، سجل خلاله هدفا في نهائي دوري أبطال أوروبا وأصبح أيقونة عالمية بعد مسيرة تضمنت اللعب في بازل وتشيلسي وفيورنتينا وروما.

فر براهينو من بوروندي بسبب الاضطرابات العرقية ولجأ إلى بريطانيا مع أسرته وهو لا يزال طفلا، وكان في طريقه لتمثيل منتخب إنجلترا حتى خرجت مسيرته عن مسارها. ونقل براهينو ولاءه الدولي إلى البلد الذي ولد فيه في أغسطس من العام الماضي.

في نهاية مسيرته التي شارك خلالها في أكثر من 100 مباراة مع أولمبيك مرسيليا وأولمبيك ليون، استغل موريل فرصة اللعب الدولي مع مدغشقر.

وموريل هو اللاعب الكبير الوحيد في التشكيلة المليئة بلاعبين ولدوا في فرنسا لأصول من مدغشقر.
المزيد من المقالات
x