رئيس بلدية القطيف يبحث احتياجات «النابية» ميدانيا

رئيس بلدية القطيف يبحث احتياجات «النابية» ميدانيا

الخميس ٢٠ / ٠٦ / ٢٠١٩
التقى رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس محمد الحسيني أمس، مع عدد من أهالي بلدة النابية في القطيف للاستماع لمطالبهم واحتياجاتهم والوقوف الميداني على الملاحظات وتعزيز العمل التنموي للتسهيل عليهم. ووضع أهالي القرى مطالبهم المتعلقة بالخدمات البلدية أمام رئيس البلدية، خلال جولة قام بها برفقة عدد من مدراء إدارات الخدمات، واستمع لمطالب الأهالي الذين أثنوا على جهود البلدية في المشاريع التي تم تنفيذها، مؤكدين الحاجة الماسة لتنفيذ المشاريع الخاصة بالبلدة باعتبارها من المتطلبات الملحة في المرحلة الراهنة. والتي كان أبرزها تنفيذ أرصفة في عدد من الشوارع الداخلية والخارجية وتطويرها من ناحية السلامة المرورية وتحسين مداخل البلدة من الشمال والجنوب بشكل عام، بالإضافة إلى إيجاد متنفس للأهالي والأطفال، وتنفيذ ممشى وتحسين مداخل النابية، مشيرين إلى أن الأهالي يقدرون مثل هذه الخطوات التي تقوم بها البلدية في تنظيم جولات ميدانية على بلدات وقرى المحافظة للاطلاع على الاحتياجات والالتقاء بشكل مباشر مع المواطن للاستماع للمطالب بعيدا عن المكاتبات وغيرها من الإجراءات الطويلة. ووعد المهندس الحسيني بتسريع الخطى في ترجمة تلك المطالب على أرض الواقع، لافتا إلى أن البلدية تحرص على تنفيذ كافة المشاريع التنموية التي تعود على المواطن وتسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات في تلك القرى. متعهدا للأهالي ببذل الجهد في سبيل النهوض بمستوى الخدمات البلدية في محافظة القطيف والمدن والقرى التابعة لها. وشدد على ضرورة الوقوف يدا واحدة للعمل سويا بما يحقق مصلحة الوطن والمواطن، واصفا اللقاء بالأهالي بالإيجابي، إذ طرح عدد من الموضوعات التي تهم المحافظة، لافتا الانتباه إلى أن الأهالي استعرضوا أبرز الملاحظات التي تواجه المستوى الخدمي في الوقت الراهن، مشيدا بتواصل الأهالي مع البلدية، باعتبارها إحدى القنوات المهمة في تلمس الحاجات الضرورية، مبينا أن المطالب التي استمع لها ستكون محط اهتمام وفقا للأولويات. وأكد الحسيني على مدير إدارة المشاريع والمهندسين المشرفين بمتابعة الملاحظات التي تم رصدها خلال الجولة، وإعداد التقارير اللازمة داعيا الجميع إلى مضاعفة الجهود ودراسة المقترحات وإدراجها ضمن المشاريع المستقبلية.