"بريكثرو ليسن" يواصل البحث عن الكائنات الفضائية

"بريكثرو ليسن" يواصل البحث عن الكائنات الفضائية

الأربعاء ١٩ / ٠٦ / ٢٠١٩


قدم برنامج "بريكثرو ليسن"، وهو عبارة عن مشروع فلكي يسعى إلى رصد إشارات عن وجود كائنات حية ذكية في الكون خارج كوكب الأرض، إصدارين لدوريتين رائدتين في مجال الفيزياء الفلكية، تناولتا تحليل البرنامج لعمليات رصد موجات الراديو خلال السنوات الثلاث الأولى من المشروع، بالإضافة لـ "بيتابايت" (مليون جيجابايت) من بيانات التليسكوب البصرية واللاسلكية.


ويمثل هذا أكبر إصدار لبيانات في مجال البحث عن كائنات ذكية في الفضاء الخارجي في هذا المجال.

ويرصد برنامج "بريكثرو ليسن" بالتفصيل عينات تتضمن 1702 من النجوم القريبة (التي لا تبعد أكثر من حوالي 160 سنة ضوئية عن الأرض) باستخدام التليسكوب الراديوي "جرين بانك راديو تليسكوب" في وست فرجينيا، وتليسكوب "باركس" الراديوي في أستراليا.

وطور الفريق العلمي في برنامج "بريكثرو ليسن" بجامعة كاليفورنيا، ومركز أبحاث بيركلي للبحث عن الذكاء في الفضاء الخارجي، عددا من التقنيات من أجل البحث عن بيانات حول دلائل وجود تكنولوجيا (مثل أجهزة البث أوالدفع) صنعتها حضارات خارج كوكب الأرض.

وتتضمن هذه التقنيات البحث عن إشارات قوية تشغل نطاقا ضيقا من تردد موجات الراديو، ومسح الفضاء بحثا عن أشعة ليزر ساطعة مستخدمة في الاتصالات أو الدفع.

وجرى إطلاق برنامج "بريكثرو ليسن" في عام 2015 للبحث في أعماق الفضاء من أجل الإجابة على السؤال: هل توجد كائنات حية ذكية خارج الأرض؟ ومن المقرر أن يمتد البرنامج على مدار عشر سنوات ويصل حجم تمويله إلى 100 مليون دولار.
المزيد من المقالات
x