لويس انريكي يستقيل من تدريب إسبانيا لأسباب شخصية

لويس انريكي يستقيل من تدريب إسبانيا لأسباب شخصية

الأربعاء ١٩ / ٠٦ / ٢٠١٩
قال لويس روبياليس رئيس الاتحاد الاسباني لكرة القدم في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء إن لويس انريكي مدرب المنتخب الوطني استقال من منصبه لأسباب شخصية وسيحل مساعده روبرت مورينو بدلا منه.

وأضاف روبياليس "إنه قرار اتخذه لويس انريكي بنفسه ونحن ممتنون له. لدينا ذكريات رائعة معه. هذه مسألة شخصية لا دخل لنا فيها". وتولى انريكي البالغ من العمر 49 عاما تدريب منتخب إسبانيا في يوليو تموز الماضي بعد خروج الفريق من كأس العالم في روسيا 2018 تحت قيادة المدرب المؤقت فرناندو هييرو عقب إقالة يولن لوبتيجي عشية انطلاق البطولة بسبب مفاوضاته للتعاقد مع ريال مدريد.


وقاد انريكي، مدرب روما وسيلتا فيجو وبرشلونة السابق، منتخب بلاده في دوري الأمم الأوروبية الذي فشلت فيه اسبانيا في بلوغ الدور قبل النهائي بعد أن حلت في المركز الثاني في مجموعتها بعد انجلترا.

وبدأ انريكي مشوار تصفيات بطولة أوروبا 2020 بالفوز على أرضه 2-1 على النرويج لكنه عاد لبلاده قبل ساعات من مباراة إسبانيا الثانية في التصفيات في ضيافة مالطا في مارس آذار الماضي لأسباب شخصية.

وتولى مورينو المسؤولية منذ ذلك الوقت وفازت إسبانيا على مالطا 2-صفر في مارس اذار أعقبها انتصار 4-1 على جزر الفارو ثم تغلبت على السويد 3-صفر هذا الشهر. وقال مورينو (41 عاما) والذي لم يسبق له أن تولى منصبا بهذا الحجم باستثناء الاشراف على منتخب إسبانيا مؤقتا في آخر ثلاثة أشهر "الخبر يحمل سعادة ومرارة في ذات الوقت. حلمت أن أكون مدربا ولكن ليس بهذه الطريقة.

"سنعمل بكل جد لاستكمال ما بدأه لويس انريكي بأفضل طريقة ممكنة بالتأهل إلى بطولة أوروبا 2020 والتتويج باللقب"
المزيد من المقالات
x