الأوروجواي تخسر جهود فيتشينو

الأوروجواي تخسر جهود فيتشينو

ستكمل الأوروجواي مشوارها في كوبا أمريكا المقامة في البرازيل دون لاعب وسطها ماتياس فيتشينو، وذلك بسبب إصابة تعرض لها في مباراة الإكوادور (4-صفر) ضمن الجولة الأولى من دور المجموعات.

وأصيب لاعب إنتر ميلان الإيطالي في العضلة الخلفية للفخذ قبيل نهاية المباراة، وخضع للفحوص التي أظهرت أنه ليس باستطاعته مواصلة المشوار مع منتخب بلاده في البطولة القارية.


وقال الاتحاد الأوروجوياني في بيان: «كشفت نتائج التصوير إصابة في العضلة الخلفية للفخذ، ما سيبعده عن المشاركة في ما تبقى من البطولة».

وأقر مدرب المنتخب أوسكار تاباريز في المؤتمر الصحفي الذي تلي الفوز على الإكوادور بأنه يشعر بالقلق حيال حجم خطورة الإصابة التي تعرض لها لاعب الوسط البالغ 27 عاما. ووصل منتخب أوروجواي أمس الثلاثاء لمدينة بورتو أليجري؛ استعدادا لمواجهة اليابان، وضمت البعثة ماتياس فيتشينو الذي انتهى دوره في البطولة بعد إصابته بتمزق في الأنسجة.

وأقام الفريق تحت قيادة المدرب أوسكار واشنطن تاباريز في أحد الفنادق القريبة من مطار بورتو أليجري، وأيضا من ملاعب التدريب.

وسيبحث تاباريز عن الحلول الممكنة لتعويض غياب فيتشينو، وسيكون الأقرب لهذا الأمر هو لاعب وسط آرسنال الإنجليزي لوكاس توريرا.
المزيد من المقالات
x