التحالف: إسقاط طائرتي «درون» حوثيتين أطلقتا باتجاه المملكة

التحالف: إسقاط طائرتي «درون» حوثيتين أطلقتا باتجاه المملكة

الأربعاء ١٩ / ٠٦ / ٢٠١٩
صرح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أن قوات الدفاع الجوي للتحالف، تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة تحمل متفجرات أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه منطقة سكنية مأهولة بالمواطنين المدنيين في أبها.

وأفاد المالكي أيضا أن القوات الجوية للتحالف اعترضت وأسقطت طائرة مسيرة محملة بالمتفجرات في الأجواء اليمنية أطلقتها الميليشيا الحوثية باتجاه المملكة.

وأوضح العقيد المالكي أن الأداة الإجرامية الإرهابية الحوثية تستهدف المنشآت المدنية والأعيان المدنية، ولم يتم تحقيق أي من أهدافهم، وقد تم كشفها وإسقاطها. وقال: وإننا إذ نؤكد حقنا المشروع في الدفاع عن بلدنا فإننا نؤكد أيضا أننا مستمرون في تحييد القدرات الحوثية العدائية.

» انفجارات هائلة

من جهة أخرى، أعلن مصدر في المنطقة العسكرية الخامسة للجيش اليمني أن انفجارات هائلة وقعت في مخزن أسلحة تابع لميليشيات الحوثي الانقلابية، فجر الثلاثاء، شرق مديرية حرض بالقرب من خطوط المواجهات بين قوات الجيش والحوثيين، تحديدا شمال غربي محافظة حجة.

وأفاد المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة أن الانفجار وقع بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات تحالف دعم الشرعية في المنطقة.

وأكد كذلك أنه استمر سماع دوي الانفجارات مع حريق شب في المخزن لعدة ساعات.

» انتصارات في تعز

وأحرزت القوات الجنوبية المشتركة المسنودة بألوية العمالقة، تقدما جديدا في مديرية ماوية التابعة لمحافظة تعز جنوبي اليمن، عقب وصولها مشارف منطقتي شعنب وحبيل صلاح.

وقالت مصادر ميدانية: إن القوات تمكنت من السيطرة على عدد من المرتفعات والجبال الإستراتيجية المطلة على تلك المناطق في مديرية ماوية، بعد عملية التفاف ناجحة نفذتها القوات من حلحال التابعة لمنطقة تورصة بالأزارق، غربي محافظة الضالع.

وأفادت المصادر أن القوات الجنوبية المشتركة المسنودة بألوية العمالقة خاضت معارك شرسة بمختلف أنواع الأسلحة مع الميليشيات الحوثية، مكبدة إياها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

» ضرب المنصات

إلى ذلك، واصلت مقاتلات تحالف دعم الشرعية استهدافها قدرات الميليشيات الصاروخية والعسكرية في الضالع وحجة.

وتمكنت أيضا قوات الجيش اليمني من السيطرة على مناطق عدة في المحافظتين، فيما واصلت الميليشيات الحوثية التصعيد العسكري في الساحل الغربي، خصوصا في جبهة الجبلية.

واستمرت الميليشيات بإرسال التعزيزات العسكرية إلى المناطق الجنوبية للحديدة، وواصلت حفر مزيد من الخنادق والأنفاق عبر خطوط التماس داخل المدينة في أجواء من التصعيد العسكري غير المسبوق على امتداد جبهات الحديدة والساحل الغربي.