الأمم المتحدة تطلق استراتيجية «مكافحة الكراهية»

الأمم المتحدة تطلق استراتيجية «مكافحة الكراهية»

الثلاثاء ١٨ / ٠٦ / ٢٠١٩
• تهدف لمعالجة الأسباب الجذرية

أطلق الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، اليوم، استراتيجية وخطة عمل الأمم المتحدة بشأن خطاب الكراهية الذي وصفه بأنه اعتداء على التسامح وحقوق الإنسان الذي يهدف لتعميق فهم جميع كيانات الأمم المتحدة بتأثير الخطاب الذي يحضّ على الكراهية، وكيفية معالجته بشكل أكثر فعالية من خلال عملها.


وقال الأمين العام في إحاطة غير رسمية للدول الأعضاء بقاعة المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالمقر الدائم بنيويورك، إن "خطاب الكراهية هو بحد ذاته هجوم على التسامح والإدماج والتنوّع وجوهر معايير ومبادئ حقوقنا الإنسانية"، مضيفًا: "مع وصول قنوات جديدة لخطاب الكراهية إلى جمهور أوسع من أي وقت مضى وبسرعة البرق نحن جميعًا - الأمم المتحدة والحكومات وشركات التكنولوجيا والمؤسسات التعليمية - نحتاج إلى تصعيد استجاباتنا".

وأضاف الأمين العام أنّ الإستراتيجية وخطة عمل الأمم المتحدة على نطاق المنظومة تهدف لتعزيز جهود الأمم المتحدة لمعالجة الأسباب الجذرية للخطاب الذي يحضّ على الكراهية وتمكين الأمم المتحدة من الاستجابة بفعالية لتأثير خطاب الكراهية على المجتمعات.

وحثّ الأمين العام الدول الأعضاء والشركاء جميعهم على دعم مستشاره الخاص، الذي سيكون جهة التنسيق لتنفيذ خطة العمل الجديدة.
المزيد من المقالات
x