غـبار «البوارح» يغـطي سماء الشرقية اليوم

غـبار «البوارح» يغـطي سماء الشرقية اليوم

الاثنين ١٧ / ٠٦ / ٢٠١٩
تتعرض المنطقة الشرقية اعتبارا من اليوم الثلاثاء لموجات متتالية من الرياح المثيرة للأتربة والغبار، وتزداد سرعتها خلال الـ 72 ساعة القادمة، وذلك خلال فترة موسم «البوارح» التي تستمر بين وقت وآخر.

ويؤدي نشاط الرياح إلى تدني مدى الرؤية الافقية، في الأماكن المكشوفة والطرق البرية، إضافة إلى ارتفاع أمواج البحر في مياه الخليج العربي، كما تساعد هذه الرياح على تراجع الرطوبة، وانخفاض طفيف للحرارة بـ4 درجات تقريبا.


وبحسب أستاذ المناخ في قسم الجغرافيا بجامعة القصيم د. عبدالله المسند، فإن رياح البوارح الشمالية الغربية تنشط بين الحين والآخر، وقد تستمر بين 3- 10 أيام ثم تهدأ ثم لا تلبث أن تعود لنشاطها مرة أخرى، وأضاف إن الأحوال الجوية بما فيها البوارح، لا تتكرر زمانيا ولا مكانيا ولا شكلا وفق نمط وقالب واحد لا يتغير، مما يعني الاختلاف الموسمي في طبيعة متغيرات الطقس، والبوارح تبلغ ذروتها عادة في النصف الثاني من شهر يونيو.

موضحا أن «البوارح» تنشط قبل منتصف النهار وتخف قبل منتصف الليل «غالبا»، وتتمركز حول حوض الخليج العربي، مع تراجع الرطوبة على طول الساحل الشرقي، وتستمر طول مربعانية الصيف إلى منتصف يوليو.

وقال إن مسرحها المعتاد بالمنطقة الشرقية، يرجع إلى عامل التضاريس المستوية، لذا أتاحت الوضعية الطبوغرافية للرياح ألا تتكسر أو تضعف عند هبوبها من أو إلى شرق المملكة، وإحصائيا ثبت أن الغبار والعواصف الرملية تزداد خلال فترة مربعانية الصيف في المنطقة الشرقية خاصة، وحوض الخليج العربي الشمالي بشكل عام، وتمتد أحيانا إلى أجزاء من المنطقة الوسطى.
المزيد من المقالات
x