مسؤول فلسطيني: قطر تتعدى على سيادتنا

مسؤول فلسطيني: قطر تتعدى على سيادتنا

الثلاثاء ١٨ / ٠٦ / ٢٠١٩
اعتبر رئيس سلطة الطاقة في فلسطين، ظافر ملحم، أن قطر تعدت على السيادة الفلسطينية من خلال التواصل مع الجانب الإسرائيلي بخصوص مشروع خط كهرباء 161، دون الرجوع لسلطة الطاقة الفلسطينية التي تعتبر المخول الأول والأخير بتنفيذ المشروع.

وقال ظافر ملحم في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية: «لم يتم التنسيق معنا من قبل القطريين، وقطر تنفذ المشروع بعيدا عن سلطة الطاقة في الضفة والقطاع، وإنما يتواصل القطريون مع الإسرائيليين فقط».


وكشف ملحم عن أن اجتماعات عُقدت خلال اليومين الماضيين بين القطريين والإسرائيليين في القدس، من أجل إنهاء هذا المشروع بعيدا عن السلطة الفلسطينية، مضيفا: «سنوجه رسائل احتجاجية إلى الجانب القطري».

وأضاف: «لا يجوز لأي دولة مانحة أن تتصرف دون الرجوع إلى قنوات السلطة الفلسطينية، وتحديدا سلطة الطاقة التي تمثل الحكومة الفلسطينية».

وتابع: «هذا الإجراء مخالف لجميع الأعراف الدبلوماسية، حتى لو أن مشروع خط 161 يخدم المصالح الفلسطينية، فلا يجوز لأي دولة أن تتعدى سيادة دولة فلسطين».

من جهة أخرى، قالت الحكومة الفلسطينية الإثنين، إن أي حل اقتصادي بدون حل سياسي عادل للقضية الفلسطينية «لن يكتب له النجاح».

وشددت الحكومة على أن «أي حل دون حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف، وعودة اللاجئين على أساس القرار 194 سيكون مصيره الفشل».
المزيد من المقالات
x