عاجل

«الكهفة» تنتظر اللمسات النهائية لتحقيق التنمية الشاملة

«الكهفة» تنتظر اللمسات النهائية لتحقيق التنمية الشاملة

الثلاثاء ١٨ / ٠٦ / ٢٠١٩
تحققت لأهالي مركز «الكهفة» التابع إدارياً لمحافظة النعيرية، الذي يقع على بعد نحو 20 كم باتجاه الغرب، كل الخدمات المهمة والضرورية، التي طالبوا بها، وتشمل مختلف الخدمات التعليمية والبلدية والصحية وغيرها، وذلك في ظل الدعم المستمر من حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله ورعاه- وما يوليه سمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه من متابعة واهتمام متواصل لكل محافظات ومراكز وهجر المنطقة.

» قلق ومخاوف


ويتطلع الأهالي في مركز «الكهفة» إلى استكمال بعض الخدمات المهمة، وفي مقدمتها تحقيق مبدأ السلامة المرورية للطريق الموصل لمركزهم، والمتفرع من طريق النعيرية ـ عريعرة بطول 12كم، الذي لا يزال يثير كثيرا من القلق ومخاوف سالكيه، لما يعانيه من سوء في الطبقة الإسفلتية وكثرة انتشار الحفريات والتشققات، فضلا عما يعانيه الطريق من ضيق في جوانبه، وتجددت المطالبات بأهمية إعادة سفلتته وتوسعته بشكل يضع حدا لمسلسل الحوادث المتكررة، ويوقف هاجس المخاوف التي تخيّم على مرتاديه.

» مخفر شرطة

ويعتبر أهالي مركز «الكهفة» افتتاح مخفر للشرطة من المطالب، التي ينتظرون تحقيقها، نظراً للدور الكبير والمهم الذي يقوم به رجال الأمن في حفظ الأمن وضبط ومتابعة القضايا، التي تهم المواطنين، ومنع الكثير من المخالفات والمشاجرات، التي تقع غالبا بين فئات الشباب.

» مختبر صحي

كما يتطلع الأهالي إلى تشغيل مختبر المركز الصحي لتقديم خدماته للمراجعين من إجراء فحوصات الدم وتحاليل السكر ونحوها، وذلك في ظل وجود قسم المختبر في مبنى المركز الصحي وبقاء الحاجة إلى تشغيله، لرفع المعاناة عن كبار السن ممن يحتاجون إلى متابعات صحية مستمرة.

» صراف آلي

وأشار الأهالي إلى حاجتهم إلى وجود صراف آلي لأحد المصارف البنكية للحصول على مبالغ نقدية فورية من حساباتهم الشخصية، حيث يضطر الأهالي بالتوجه إلى النعيرية للحصول على هذه الخدمة، عبر طريق به الكثير من المخاطر.

الطرق المرورية تثير القلق والمخاوف بسبب ضيقه وانتشار الحفريات
المزيد من المقالات