عاجل

اختناق مروري بعد إغلاق طريق الأمير نايف بالدمام للصيانة

اختناق مروري بعد إغلاق طريق الأمير نايف بالدمام للصيانة

الاحد ١٦ / ٠٦ / ٢٠١٩
شهد طريق الأمير نايف بوسط مدينة الدمام، أمس، اختناقا مروريا مع الساعات الأولى من الصباح، وهو اليوم الثالث الذي تم فيه إغلاق الطريق؛ لإجراء أعمال الصيانة في المرحلة الأولى ما بين تقاطع طريق الملك عبدالعزيز إلى تقاطع طريق الملك سعود.

واكتظت التحويلة البديلة بطوابير من السيارات، حيث لم تتحمل الضغط الهائل من السيارات، وتأخر الموظفون عن أعمالهم، نظرا لكون الطريق من الشوارع الرئيسيّة على مدار الساعة، حيث يربط الطريق بعدد كبير من الأحياء الموزعة على المدينة، فضلا عن ارتباطه بأحد الطرق الرئيسيّة الرابطة بشارع الملك فهد المؤدي إلى محافظة الخبر والمدينة الصناعية الأولى بالدمام وكذلك مطار الملك فهد الدولي بالإضافة إلى مستشفى الدمام المركزي.


» صعوبات كبيرة

وأشار مواطنون، تحدثوا إلى «اليوم» إلى «صعوبات كبيرة» واجهوها أثناء مرورهم بهذا الطريق، مشيرين إلى أن بعضهم بقي لأكثر من ساعة في الطريق، بهدف الوصول إلى أعمالهم. خصوصا وأن الطريق يستخدم على نطاق واسع نظرا لانسيابية الحركة وسرعة الوصول إلى الأماكن المقصودة، لاسيما وأنه يمتاز بقلة الإشارات المرورية ووجود الجسور المعلقة التي تساهم في تخفيف الازدحامات الشديدة في مدينة الدمام على مدار الساعة.

وقال عبدالعزيز الزهراني: «بقيت زهاء ساعة، أثناء ذهابي إلى العمل، حتى استطعت الوصول إلى التحويلة المرورية وقمت باختيار طريق بديل»، مشيراً إلى أن الوقت الطبيعي منذ بداية طريق الأمير نايف، وحتى الوصول إلى عملي «لا يستغرق أكثر من 5 دقائق فقط، في أسوأ الأحول».

وأشار عبدالله السعيد إلى أن الطوابير الطويلة من المركبات مع ساعات الصباح الأولى هب السمة البازرة على طريق الأمير نايف، فإغلاق الطريق الحيوي الذي يعتبر جزءا من العصب الاقتصادي للمدينة ساهم في إحداث إرباك مروري واختناق شديد للغاية.

» تسريع العمل

وطالب عبدالرحمن الشهري بضرورة تسريع وتيرة العمل لإعادة الحياة لطريق الأمير نايف، باعتباره أحد الشوارع النابضة بالحياة على مدار الساعة، معتبرا إغلاقع لإجراء الصيانة خطوة أساسية، نظرا للتشوهات الكبيرة التي طالت الطريق نتيجة الاستخدام الكثير، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة الالتزام بالجودة والمواصفات لتفادي التعرض للتشويه بعد فترة وجيزة.

وقال سلطان المالكي: إن التحويلة البديلة التي اعتمدتها أمانة الدمام للاستخدام تواجه ازدحاما كبيرا، نظرا لعدم قدرة التحويلة الجديدة على استيعاب الإعداد الكبيرة من السيارات، نظرا لوجود الطريق في موقع حيوي ويستخدم للوصول إلى الشركات والأحياء السكنية المجاورة، مستبعدا قدرة هذه التحويلة على تحمل الضغط الهائل من السيارات، لافتا إلى أن الموظف سيضطر للخروج مبكرا تفاديا للتأخر في الوصول إلى مقر العمل.

وذكر بندر الدوسري أن الطريق منذ ثلاثة أيام يشهد اختناقا مرورية كبيرا منذ الساعات الأولى من الصباح، مبينا أن الشارع بحاجة للإصلاح منذ فترة طويلة، نظرا لوجود تعرجات غير عادية في الطريق، حيث ستتم أعمال الصيانة في المرحلة الأولى ما بين تقاطع طريق الملك عبدالعزيز إلى تقاطع طريق الملك سعود.

» 6 أشهر

وكانت أمانة المنطقة الشرقية بدأت يوم الجمعة الماضي بإغلاق طريق الأمير نايف بالدمام بشكل جزئي، إيذاناً ببدء أعمال صيانة وتأهيل الطريق في مرحلته الأولى، حيث سيتم إغلاق الطريق ما بين تقاطع طريق الملك عبدالعزيز إلى تقاطع طريق الملك سعود.

وقال المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان: إن أعمال الصيانة والإغلاق تنفذها وكالة التعمير والمشاريع بالأمانة بالتنسيق مع مرور المنطقة الشرقية، حيث سيشهد طريق الأمير نايف أعمال الصيانة التي ستمتد لـ6 أشهر على ثلاث مراحل، لتنطلق المرحلة الأولى بإغلاق الطريق ما بين تقاطع طريق الملك عبدالعزيز إلى تقاطع طريق الملك سعود.

وأضاف أن المرحلة الثانية سيتم فيها إغلاق ما بين تقاطع طريق الملك سعود إلى تقاطع طريق الملك خالد، وفي المرحلة الثالثة سيتم الإغلاق ما بين تقاطع طريق الملك خالد إلى تقاطع طريق الملك فهد حسب الخطة الزمنية والآلية التي سيتم من خلالها البدء في أعمال الصيانة والتأهيل لطريق الأمير نايف.
المزيد من المقالات
x