«beIN».. تخصص في «صناعة الكذب»

«beIN».. تخصص في «صناعة الكذب»

الاحد ١٦ / ٠٦ / ٢٠١٩
• لا تخجل في مواصلة حملة الدجل والتلفيق والتضليل

• تحاول التغطية على فشلها بإلصاق التهم بـ«عربسات»


• تعتمد على تسريب معلومات مجتزأة وغير حقيقية

• تزيف الحقائق نهجها مثل الشبكة الأم «الجزيرة»

• الحكم الفرنسي صفعة جديدة للمجموعة القطرية

رغم كشف زيف حملاتها الإعلامية، لا تخجل قنوات beIN SPORTS في مواصلة حملة الدجل والتلفيق والتضليل على فضيحة خسارتها القضية التي أقامتها ضد "عربسات".

وتحاول الشبكة القطرية التغطية على فشلها بإلصاق التهم بـ"عربسات"، معتمدة على تسريب معلومات مجتزأة وغير حقيقية عبر بعض المصادر المحسوبة عليها، فحتى اللحظة لم تقدم ما يؤكد صحة مزاعمها بإدانة القضاء الفرنسي لـ"عربسات".

وما تفعله الشبكة القطرية، امتدادٌ أصيل لنهج الشبكة الأم قناة "الجزيرة"، التي انتهجت من الكذب وتزييف الحقائق واللعب على المتناقضات سياسةً لها.

وجاء منطوق الحكم القضائي الصادر عن المحكمة المدنية في باريس، واضحًا ولا لبس فيه، ولا يقبل التأويل، وأدان بشديد العبارة شبكة beIN SPORTS ورفض الأخذ بمزاعمها ضد "عربسات"، وهو ما يؤكد كذب المجموعة القطرية وادعاءاتها الإعلامية.

ويأتي هذا الحكم كصفعة جديدة تضاف إلى مجموعة الصفعات التي تلقتها المجموعة القطرية، منذ أن حاولت التغطية على فشلها التقني بترويج اتهامات باطلة لا أساس لها من الصحة.

كما تواصل الشبكة القطرية، تضليل الرأي العام، كعادتها دائمًا، للتغطية على فضيحة خسارتها، بعدما فقدت ثقة الشارع الرياضي.
المزيد من المقالات
x