عاجل

بعد حادثة «طفل الهفوف».. مواطنون: أريحونا من الكلاب الضالة

بعد حادثة «طفل الهفوف».. مواطنون: أريحونا من الكلاب الضالة

الاثنين ١٧ / ٠٦ / ٢٠١٩
أبدت مديرية الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء، جاهزيتها للتعاون مع الجهات المختصة في حال رصد الكلاب الضالة داخل الأحياء.

وأكد المتحدث لصحة الأحساء عبدالرحمن السدراني، جاهزية أقسام الطوارئ في جميع مستشفيات المحافظة لاستقبال كافة الحالات الطارئة الناتجة عن هذه الكلاب على مدار الساعة، والتعامل معها وفق أعلى المعايير الطبية.


وأهاب السدراني بضرورة أخذ الحيطة والحذر، وخاصة خلال هذه الأيام مع ارتفاع درجات الحرارة، وفي أماكن التنزه، والتي تتواجد فيها بعض القوارض السامة، مع أهمية أخذ الإجراءات الوقائية اللازمة بالإضافة إلى تواجد أدوات الإسعافات الأولية.

» مطالب ملحة

في الوقت نفسه، طالب مواطنون، أمانة الأحساء والجهات المهنية، بتنظيم حملة تستهدف القضاء على الكلاب الضالة التي تنتشر وسط المواقع السكنية، وتشكل خطرا على سلامة القاطنين وسلامة أطفالهم، لافتين إلى أن الكلاب تتجول حول مساكنهم نهارا وليلا وخلال ساعات الصباح الأولى، متأملين سرعة تنفيذ حملة لاحتوائها، وأن تشمل مدن المحافظة وبلداتها للوقاية من الأخطار التي قد تسببها الحيوانات الضالة.

» خوف وأمل

المواطن عبدالكريم الموسى، أبدى قلقه الشديد من هذه الحيوانات، وتخوفه من أضرارها، مطالبا باتخاذ إجراءات عاجلة لحل هذه المشكلة من خلال ضبط الكلاب الضالة، التي أصبحت تخلق نوعا من الفزع في نفوس الصغار حتى أصبحوا يخشون الخروج من منازلهم، وتساءل: هل يتطلب الأمر أن تنظر الجهات المختصة للمشكلة كالمتفرج دون حلها؟.

» عذر واقتراح

وأيده الرأي المواطن عبدالله البوعبدي، لافتا إلى أنه من الطبيعي وجود الكلاب في بيئة زراعية كالأحساء، لكن لا يجب تركها على هذه الحال، فأغلب تجمع الكلاب حول حاويات النفايات غير المغلقة أو في الساحات المهملة، منوها بضرورة السيطرة عليها حتى لا تؤذي السكان أينما كانوا، مقترحا خطة لجمع الحيوانات السائبة، خصوصا الكلاب، واتخاذ الإجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات للحد من انتشارها وتقليل أعدادها.

» ناقوس خطر

من جهته، أكد المواطن عيسى الفرحان، على خلفية حادثة هجوم مجموعة من الكلاب على طفل لا يتجاوز عمره السنوات الأربع، أن الحادثة هي بمثابة دق ناقوس الخطر، مضيفا أنه رغم مرور هذه الحادثة بسلام والحمد لله، لكن على الجهة المختصة إيجاد حل قبل وقوع حادثة أخرى مشابهة، منوها بأن الكلاب الضالة أصبحت تنتشر بشكل واضح في أحياء الأحساء، أصبحت تجوب المنازل التي تحت الإنشاء وكذلك المناطق الزراعية على شكل مجموعات، تتكون من خمسة كلاب على الأقل، وهي فعلا باتت تهدد حياة الأطفال.
المزيد من المقالات
x