عاجل

بومبيو: نتعهد بحماية الملاحة عبر مضيق هرمز

بومبيو: نتعهد بحماية الملاحة عبر مضيق هرمز

شددت مسؤولة أمريكية بارزة على التزام واشنطن بالرد على تهديدات نظام طهران وميليشياته الحوثية لأمن حلفائها بالمنطقة، فيما حمل وزير الخارجية الأمريكي إيران مسؤولية الهجومين على ناقلتي نفط في خليج عمان، وتعهد بأن تضمن واشنطن حرية المرور عبر مضيق هرمز.

» حماية الملاحة

وقال الوزير مايك بومبيو في مقابلة مع برنامج «فوكس نيوز صنداي» أمس الأحد: بذل الرئيس دونالد ترامب كل ما في وسعه لتجنب الحرب، لكنه أضاف: إن واشنطن ستضمن حرية الملاحة عبر ممرات الشحن الحيوية، وقال: ستتأكد الولايات المتحدة من اتخاذ كل الإجراءات الضرورية الدبلوماسية وغير الدبلوماسية لتحقيق تلك النتيجة.

واتهمت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إيران، بتنفيذ هجمات الخميس الماضي على ناقلتي نفط في خليج عمان الممر حيوي لشحنات النفط.

وقال بومبيو الذي ترأس وكالة المخابرات المركزية قبل أن يصبح وزيرا للخارجية: أجهزة المخابرات لديها الكثير من البيانات والكثير من الأدلة، سيرى العالم الكثير منها.

وعندما سئل عن احتمال إرسال ترامب المزيد من القوات الأمريكية والعتاد العسكري إلى المنطقة قال بومبيو: إيران لن تحصل على أي سلاح نووي.. هذا هو الهدف، وأضاف: أجريت عددا من الاتصالات مع مسؤولين في أنحاء العالم أمس، أنا واثق بأنه سيكون لدينا شركاء يتفهمون هذا الخطر.

» التزام أمريكي

من جانبها، قالت المسؤولة في مكتب الشؤون الدولية بالخارجية الأمريكية، بيري فاربستن لـ «اليوم»: إن الولايات المتحدة ملتزمة بمكافحة الإرهاب الذي يهدد مصالحها وأمن حلفائها في الشرق الأوسط، مضيفة: إنه وفق بيان لمجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض فإن الجيش الأمريكي يعمل عن كثب مع القوات الشريكة الإقليمية لتفكيك وإزالة التهديد الذي تشكله الجماعات الإرهابية، وإن القوات المسلحة للولايات المتحدة مستعدة أيضا للقيام بضربات جوية ضد الجماعات الإرهابية في اليمن، حيث ستواصل القوات المسلحة للولايات المتحدة تقديم الدعم للتحالف العربي الذي يقاتل التمرد الحوثي في اليمن.

وفي وقت أعلنت فيه طهران اتخاذها خطوات إضافية اليوم الإثنين للحد من التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الذي وقع مع القوى العالمية في 2015، أكدت أخصائي الشؤون العامة في مكتب الأمن الدولي ومنع الانتشار بالخارجية الأمريكية ساندرا وين لـ «اليوم»، على أن بلادها لن تتهاون أمام إصرار النظام الإيراني على المضي في اتخاذ المزيد من الخطوات الخاطئة، لافتة إلى أن واشنطن تعتبر نية إيران زيادة معدل إنتاجها لليورانيوم المخصب الذي يشكل تهديدا مستمرا للسلام، تصعيدا مقلقا يستدعي المزيد من الضغط على الملالي، مؤكدة على ضرورة اتحاد المجتمع الدولي في مواجهة التهديدات الإيرانية.