«ملكية الجبيل» : حصدنا جوائز عالمية في مجال الاستدامة البيئية

خلال الاحتفال بيوم البيئة العالمي

«ملكية الجبيل» : حصدنا جوائز عالمية في مجال الاستدامة البيئية

السبت ١٥ / ٠٦ / ٢٠١٩
احتفلت الهيئة الملكية بالجبيل بيوم البيئة العالمي لعام 2019م الذي أقيم هذا العام تحت شعار "دحر تلوث الهواء" ، وذلك في المركز الثقافي بالفناتير بمدينة الجبيل الصناعية، حيث تضمن الاحتفال اقامة معرض بيئي تم خلاله توزيع جوائز الهيئة الملكية للشركات ذات الأداء البيئي الأفضل لعام 2018م .

وأوضح مدير إدارة حماية ومراقبة البيئة بالهيئة الملكية بالجبيل المهندس عويد الرشيدي في كلمة له خلال الاحتفال أمس الأول أن الهدف من إقامة هذه الاحتفالية هو التركيز على التحديات البيئية التي تواجه الانشطة الصناعية التي هي متهمة عالمياً بأنها من أكثر الملوثات ، ولكن الواقع يدل على أن هناك أسباب ومصادر أخرى أعلى تأثير تسبب تلوث أكبر كالزراعة والنقل والعواصف الرملية والانفجارات البركانية والحرائق المتكررة في الغابات .


وأكد المهندس الرشيدي أن الهدف من هذا الاحتفال هو إظهار هذه التجارب ونشر المعلومات الصحيحة عن دور النشاط الصناعي في الحد من التلوث البيئي وتلوث الهواء ، موضحا أن الشركات الصناعية بمدينة الجبيل الصناعية حققت جوائز كبيرة على مستوى العالم في مجال الاستدامة ومجال البيئة وهذا أكبر دليل على تميزها في الجانب البيئي كما أنها تبادر في الحلول وإعادة تدوير النفايات .

وكشف أن لدى الهيئة الملكية اليوم في مدينة الجبيل الصناعية إحدى الشركات التي حققت جائزة المبادرة البيئية بسبب إعادة تدويرها ستين ألف طن من النفايات في عام 2015م بالإضافة إلى جهودها أيضاً في إعادة تدوير نفايات أخرى ، وتطرق إلى أن الهيئة الملكية بالجبيل تدعم توجهات هذه الشركات التي نحاول تكريمها على جهودها ودعم مجال الاستدامة في مدينة الجبيل الصناعية .

وشدد مدير إدارة حماية ومراقبة البيئة على أن الشركات الأفضل أداء بيئي جميعها أداءها جيد وتطبق أفضل التقنيات الحديثة ومطبقة أيضاً لمعايير الاستدامة البيئية في المملكة، حيث أننا نجد صعوبة في تحديد مراكز الأول والثاني والثالث وذلك لتميز جميع الشركات في مدينة الجبيل الصناعية.

وأضاف المهندس الرشيدي أن الهيئة الملكية بالجبيل وضعت معايير الاستدامة البيئية اللازمة للتعامل مع المخرجات الصناعية واستحداث واستقطاب التقنيات اللازمة لإعادة تدوير النفايات الصناعية التي تعد الآن مصدر أساسي ومهم ورافد اقتصادي للوطن ، حيث أن النفايات الصناعية سابقاً كانت من المشاكل البيئية.

وأشار إلى أن النفايات الصناعية تستخدم الان كصناعات ثانوية "داون ستريم" تستخدم بالصناعات الأخرى والان يوجد لدينا في الجبيل الصناعية أكثر من 10 شركات لإعادة تدوير النفايات الصناعية ، حيث أننا وصلنا لإعادة تدوير ما يقارب أكثر من 56 % من النفايات الصناعية لعام 2018م ، لافتا الى انهم يهدفون للوصول الى ما يقارب 58 % من إعادة تدوير النفايات الصناعية بمدينة الجبيل الصناعية.
المزيد من المقالات
x