كلاب ضالة تهاجم طفلاً في الأحساء .. والأمانة تعلق

كلاب ضالة تهاجم طفلاً في الأحساء .. والأمانة تعلق

السبت ١٥ / ٠٦ / ٢٠١٩
• رئيس بلدي الأحساء : تكرار تلك حوادث يتطلب التدخل السريع لإيجاد الحلول

نجا طفل لم يتحاوز الرابعة من عمره، من هجوم شرس لمجموعة كلاب ضالة بالقرب من منزلهم بحي الجامعيين بالهفوف، والذي وثقته كاميرا مراقبة أحد المنازل المجاورة، في مقطع فيديو راج عبر منصات التواصل الاجتماعية، حين تواجد ثلاث أطفال بالقرب من منزلهم ولحظة هجوم الكلاب، ليهرب طفلين ويقع الطفل الثالث ضحية الهجوم.


الحادثة أثارت تخوف الأهالي واستياء الكبير لوجود مثل هذه الحالات، والتي قد تتكرر دون ترك الجهات المعنية لإيجاد حلول جذرية وعاجلة، التي ظلت على وعود دون واقع يذكر، في مشهد الكلاب تسرح وتمرح بين الأحياء بشكل متكرر، وخاصة الأحياء الطرفية التي تجاور الخلاء، مثل حي الجامعيين.

وفي رد المتحدث الرسمي لأمانة الأحساء، أفاد أنه لم تستقبل الأمانة أي بلاغ بشأن الحادثة، مضيفاً أنه يتم العمل على نصب مصائد خاصة للحيوانات الضالة، من بينها الكلاب دون قتلها، والهدف من ذلك الرفق بالحيوان.

فيما عبر رئيس المجلس البلدي بالأحساء الدكتور أحمد البوعلي، عن استياء المجلس البلدي بحادثة هجوم الكلاب على الطفل، وقال إن الكلاب الضالة أصبحت تتسبب في حالات ذعر للأهالي وخصوصاالأطفال، لذا وجبت مكافحتها".

ودعا البوعلي جمعية الرفق بالحيوان إلى عقد اجتماع عاجل مع المجلس البلدي والأمانة، لحل الموضوع، مطالبا إياهم بالمزيد من التعاون، بالرغم من وجود فتاوي شرعيه من عام 1380 هجري، بجواز قتل الكلاب ماعدا التي تستخدم في الصيد أو الأثر، إلا أن القاعدة الشرعية تقول (الضرر يزال و الضر: إلحاق المفسدة بالغير مطلقًا، لا يجوز الإضرار ابتداءً، كما لا يجوز انتهاءً، فيُزالُ الضررُ سواءٌ قبل وقوعه أو بعده".
المزيد من المقالات
x