3 محترفين يحرجون الفتح

يتجه إلى فض ارتباطه بهم عقب الأداء غير المأمول

3 محترفين يحرجون الفتح

السبت ١٥ / ٠٦ / ٢٠١٩
تتجه الإدارة الفتحاوية إلى فض ارتباطها مع ثلاثة محترفين بعد المستويات المتواضعة، والتي لا تصل إلى المأمول، بما يخدم الفريق الكروي الأول في الموسم الرياضي الأول من خلال تسوية ترضي المحترفين، كون عقودهم ما زالت سارية، يتصدر ذلك المحترف التونسي عبدالقادر الوسلاتي الذي قدم في الموسم الماضي مستوى لا يضاهي ما قدمه منذ تمثيله للفريق الفتحاوي، الأمر الذي جعله خارج حسابات التونسي السيد فتحي الجبال وتحويله في إحدى الفترات إلى تدريبات انفرادية برفقة درجة الشباب لتراجع مستواه، وتبقى في عقده موسم واحد، وثاني المحترفين الجزائري محمد نعماني الذي وقعت معه الإدارة الفتحاوية في صيف ٢٠١٨ م لمدة موسمين ولم يقدم ما يشفع له باستمراره مع الكتيبة الفتحاوية، فلم يشارك في الموسم الماضي سوى في عدد من المباريات بالإضافة لكثرة الإصابات التي تعرض لها، وآخر المحترفين الغيني خليل بانغورا الذي وقعت معه في صيف ٢٠١٨ لثلاثة مواسم وفشلت الإدارة الفتحاوية في الاتفاق على تسوية معه في فترة الانتقالات الشتوية ليستمر عقده دون الاستفادة منه بعدم وضعه في قائمة المحترفين، ويخصص له تمارين انفرادية لحين الاتفاق معه.

في المقابل لن تسعى الإدارة الفتحاوية إلى تفعيل أفضلية التجديد مع المحترف البرازيلي جواو بيدرو بعد موسم ماض متراجع في الأداء، وكذلك إصابات متكررة جعلته خارج خيارات الجبال.


من جهة أخرى، تواصل الإدارة الفتحاوية سعيها في تجديد إعارة الأوكراني مكسيم كوفال مع نادي ديناموكيف الأوكراني، لكن المطالبات المالية المرتفعة من ناديه تجعل الإدارة الفتحاوية في موقف محرج في توفير سيولة مالية كبيرة من أجل التعاقد مع الأوكراني الذي قدم مستويات متألقة برفقة النموذجي.
المزيد من المقالات
x