الأحساء تزف 356 عريسا وعروسا في حفل جماعي

الأحساء تزف 356 عريسا وعروسا في حفل جماعي

السبت ١٥ / ٠٦ / ٢٠١٩
زفت الأحساء مساء الخميس 356 عريسا وعروسا في حفل جماعي، وحلت في المرتبة الأولى في عدد العرسان الرميلة بـ 112 عريسا وعروسا، والبطالية 74عريسا وعروسا، والشعبة 74 عريسا وعروسا، والجرن 28 عريسا وعروسا، والجبيل 24 عريسا وعروسا، وتعاوني الفضول 44 عريسا وعروسا. في حين بدأت مراسم الفرح في حفلات المهرجانات باصطفاف أولياء أمور العرسان في مقر الحفل لاستقبال المهنئين بهذه الفرحة الجماعية، ثم وصول العرسان الذين تم استقبالهم بالورود وسط الأهازيج الشعبية، فيما أكد القائمون على هذه الزواجات تجاوب المجتمع الأحسائي ودعمه الكبير لفكرة الأعراس الجماعية باعتبارها وسيلة عملية لتقليل تكاليف الزواج، لافتين إلى أن الأعراس الجماعية تعطي صورة ناصعة عن المجتمع في تعاونه وتكافله، وقد شارك أكثر من 3500 شاب متطوع في لجان الفرح المختلفة، حيث بدأت الاستعدادات منذ وقت مبكر تحت إشراف رؤساء المهرجانات. من جانبه، أكد سلمان الراشد من بلدة الرميلة الذي فضل زفاف ابنه منير ضمن عرسان الرميلة، أن الزواجات الجماعية باب واسع سهل على مئات الشباب الإقدام على الزواج وساعدت على بناء حياة جديدة، حيث نرى في كل عام يزداد أعداد المتزوجين، أما العريس النجيدي فأشار إلى أنه يكفيه الفرحة الظاهرة على وجوه العرسان والآباء، مضيفا إنها ليلة استثنائية وتمثل للعرسان جميعا أسعد اللحظات، حيث انتقلنا إلى حياة أسرية جديدة، مشيدا بالدور الذي لعبه القائمون على الزواج والجهود المبذولة التي ساهمت في نجاح هذا التجمع المبارك. ومن اللافت في هذه المهرجانات مشاركة فرق الحواري الرياضية بالعمل كمتطوعين انخرطوا في اللجان الميدانية التي تقوم بمهام متعددة، في حين تميزت تلك المهرجانات بدقة في التنظيم وبفعاليات متنوعة، وقد احتوت على أناشيد فلكلورية، ومشاهد اجتماعية، في حين استقبلت المهرجانات آلاف الضيوف في تظاهرة اجتماعية يتكرر مشهدها في كل عام تحت مظلة إدارة اللجنة السداسية برئاسة أحمد الأحمد الذي تقدم بالتهنئة للعرسان وذويهم، وأعلن المتحدث الرسمي للجنة إبراهيم الحجاب نجاح المهرجانات بفضل تكاتف الجهات الحكومية والأهلية وتعاون أبناء البلدات.
المزيد من المقالات
x