حفلات العيد ترتب أوراق الساحة الفنية السعودية

حفلات العيد ترتب أوراق الساحة الفنية السعودية

الجمعة ١٤ / ٠٦ / ٢٠١٩
شكلت حفلات موسم عيد الفطر الماضي حالة استثنائية على الساحة الغنائية في المملكة، بعد أن تمكن متذوقو الفن من الالتقاء بنجومهم، حيث شهد الأسبوع الأول من العيد إقامة ما يقارب 15 حفلة فنية توزعت على مدن الرياض والظهران وجدة والطائف والأحساء وجازان.

» حضور جماهيري

وسجل الحضور الجماهيري لتلك الحفلات نجاحا ملحوظا جعلها من أفضل المواسم الفنية، التي ستبقى في ذاكرة نجوم الفن في المملكة والوطن العربي الذين شاركوا في إحيائها، ومنهم فنان العرب محمد عبده، ورابح صقر، وعبدالله الروشيد، وأصالة، وأنغام، وحسين الجسمي، ونوال الزغبي، وخالد عبدالرحمن، وحاتم العراقي، ووليد الشامي، وأحلام، وجابر الكاسر، وبلقيس، ورامي عبدالله، ومحمد حماقي.

» ثنائيات العيد

وكتبت حفلات العيد ثنائيات لا تنسى، مثل حفل أصالة نصري مع حسين الجسمي، وكذلك ثنائية رابح صقر مع المطربة المصرية أنغام، واستمتع الجمهور بدويتو غنائي عبر أغنية «أصعب جرح»، وفي أرض المعارض بالدمام ظهرت ثنائية جديدة بين نجم الأغنية المصرية محمد حماقي مع وليد الشامي، وفي الصالة الخضراء بالطائف كان الموعد مع الفنان خالد عبدالرحمن ورامي عبدالله في الليلة الأولى، وحاتم العراقي وجابر الكاسر في الليلة الثانية، وبرز في الأحساء ثنائية جديدة جمعت عبدالله الرويشد والنجمة الأردنية نوال الزغبي.

وخطفت حفلتا فنان العرب محمد عبده في الصالة الخضراء بالرياض وفي جدة أنظار الجماهير، الذين استمتعوا بسلسلة من أغانيه الوطنية والخليجية، التي ألهبت مشاعرهم.

» نفاد التذاكر

ومن اللافت في موسم حفلات العيد هو نفاد تذاكر الحفلات قبل انطلاقها بعدة أيام، وفي مقدمتها حفل الفنان محمد عبده، الذي انتهت تذاكره بعد ساعات من طرحها في الأسواق، فيما نفدت التذاكر الخاصة بحفل أنغام ورابح صقر قبل 4 أيام من إقامتها. ونفدت تذاكر حفل المطربين محمد حماقي مع وليد الشامي قبل 3 أيام من انطلاقه.