خبراء: عمل «خسيس» وتصعيد يتطلب موقفا دوليا

خبراء: عمل «خسيس» وتصعيد يتطلب موقفا دوليا

الأربعاء ١٢ / ٠٦ / ٢٠١٩
قال مختصون في الشؤون الإيرانية: إن استهداف ميليشيا الحوثي مطار أبها، تصعيد خطير وإجرام من تلك العصابات المدعومة من إيران، يتطلب عقد جلسة طارئة بمجلس الأمن لمناقشة هذه التطورات التي تنذر بعواقب وخيمة على المنطقة، مؤكدين أن نظام الملالي أصيب بالجنون بعد نجاح «قمم» مكة المكرمة الإسلامية العربية والخليجية في الحشد العربي والدولي ضد خروقاته، فأوعز لميليشياته في اليمن بإطلاق الصواريخ نحو السعوية.

» عمل خسيس


وأوضحت المختصة بالشؤون الإيرانية د. سمية عسلة: هذا العمل الخسيس رد فعل من النظام الإيراني الذي تعاني بلاده من ظروف اقتصادية طاحنة، فقد وصل رغيف الخبز إلى دولار ونصف الدولار، في وقت يعاني فيه الشعب الإيراني من البطالة وانخفاض المؤشرات الاقتصادية، كما أن الصادرات الإيرانية وصلت لمرحلة التصفير بعد العقوبات الأمريكية، وتم منع تجارة المعادن الثقيلة، كلها ضربات موجعة للاقتصاد الإيراني وقطاع البتروكيماويات تحديدا، وكلما يزيد الخناق الاقتصادي يسعى نظام الملالي لتفعيل إستراتيجيته المضادة ضد خصومه بالرد عبر تفعيل دور الخلايا والميليشيات الإرهابية المسلحة التابعة له لتنفيذ عمليات إرهابية تخريبية داخل المنطقة وتحديدا في السعودية والإمارات اللتين تعدان من أكبر دول تصدير النفط، كما أنهما أعلنتا عن قدرتهما على تعويض سوق النفط بالنقص إثر تصفير تصدير طهران النفط.

» عنجهية وغطرسة

وأضافت: إن تصريحات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وقائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي ومنذ تهديد سفن تجارية في المياه الإقليمية الإماراتية ومحاولة استهداف منشآت نفطية سعودية كانت تتسم بالعنجهية والغطرسة، وتتضمن إشارات إلى مخططاتهما بالاستمرار في هذه الهجمات الإرهابية، كما هددت ميليشيا الحوثي بأنها سوف تستمر في تنفيذ أعمال عدائية ضد السعودية والإمارات، وذكر عدد من قادتها أن التهديد قد يصل إلى مطارات وهو ما حدث في أبها.

» موقف ضعيف

وحذرت «عسلة» من أن الدول العربية والعالم لم ينتبهوا إلى خطورة العائدين من صفوف تنظيم داعش الإرهابي، إذ إنهم مدربون على تنفيذ عمليات إرهابية، لافتة إلى أن الموقف الدولي كان ضعيفا ولم يستوعبهم أو تتم محاكمتهم داخل أوطانهم بهدف السيطرة عليهم والحصول على معلومات منهم عن طرق تفكيرهم وإستراتيجياتهم في تنفيذ الهجمات الإرهابية، لذا انضموا إلى الحوثيين والقاعدة في اليمن، والهجوم على مطار أبها يشير إلى أن هناك تحالفا داعشيا حوثيا.

» تمزيق علاقات

وذكرت أن إيران تعاني من أزمات أخرى ساخنة منها انشقاقات في صفوف الحرس الثوري، واندلاع مظاهرات تهدد باقتلاع نظام الولي الفقيه، وتندد بحكم المرشد علي خامنئي؛ ما تسبب في ضغط داخلي إثر إدراك الإيرانيين أن سياسيات نظام الولي الفقيه أضرتهم وتسببت في تمزيق علاقاتهم بدول الجوار، فضلا عن سوء السمعة التي لحقت بالنظام الإيراني في أوروبا بضلوعه في الإرهاب ما دفع دولا أوروبية لطرد دبلوماسيين إيرانيين.

» تطور خطير

ومن جهته، قال خبير الشؤون الإيرانية محمد شعت: النظام الإيراني قطع أي خطوط رجعة في محاولة التوصل لحلول سياسية لخلافاته مع دول المنطقة بعد إصراره على التصعيد، وتورط ميليشيا الحوثي المدعومة من طهران باستهداف مطار أبها يعكس أن إيران تسكب مزيدا من البنزين على النار، إذ إن السعودية منذ قيادة التحالف العربي لمنع تقسيم اليمن، حريصة على عدم استهداف المدنيين والحفاظ على المواطنين اليمنيين لكن إصابة المسافرين ومن جنسيات مختلفة في مطار أبها تطور خطير يتطلب جلسة عاجلة من مجلس الأمن لوقف هذه المؤامرة الإيرانية، مؤكدا أن اعتراف قناة «المسيرة» التلفزيونية التابعة للحوثيين بتوجيه صاروخ كروز نحو مطار أبها دليل دامغ يمكن استغلاله لإدانة تلك الميليشيات ومحاكمة مجرميها.

» مراوغات وأكاذيب

وبدروها، قالت الكاتبة الكويتية عايشة الرشيد: المنطقة العربية عامة والخليجية خاصة على صفيح ساخن، وتعد إيران من أبرز أسباب إشعال الأزمات؛ إذ تعد دولة عدوة للعرب ولا يمكن أن تكون صديقة وما صرح به عدد من مسؤوليها بالرغبة في إبرام اتفاقية سلام مع دول الجوار أو أنهم مستعدون للحوار مع المسؤولين السعوديين، هي مراوغات وأكاذيب. مشددة على أن إيران عن طريق ميليشياتها في اليمن تطلق صواريخ باليستية وطائرات بدون طيار صوب السعودية، وما حدث من محاولة استهداف مطار أبها يعكس أن النظام الإيراني لا يمكن أن يجلس على طاولة مفاوضات.

وذكرت أن إيران تخطط لإشعال حرب بالوكالة في المنطقة عن طريق ميليشياتها وأذرعتها في المنطقة، مؤكدة أن الملالي هو النظام الأبرز في رعاية الإرهاب في العالم ومن عباءاته خرجت كافة الجماعات الإرهابية والميليشيات المسلحة، مطالبة دول الخليج بضرورة الحذر خلال المرحلة القادمة نظرا لانتشار الخلايا الإيرانية الإرهابية والتخطيط لمزيد من الهجمات الإرهابية.

وكشفت الرشيد أن إيران تهدف إلى إشعال صراعات مسلحة في منطقة الخليج لتحويلها إلى بؤرة ساخنة من الأزمات.
المزيد من المقالات
x