عاجل

أهالي عسير لـ «اليوم» : صفا واحدا ودرعا حصينة للوطن

أهالي عسير لـ «اليوم» : صفا واحدا ودرعا حصينة للوطن

الأربعاء ١٢ / ٠٦ / ٢٠١٩
المحاولات الجبانة عززت التلاحم بين المواطنين

أكد عدد من أهالي منطقة عسير لـ «اليوم» أن استهداف الميليشيات الحوثية ومن يقف خلفها للمناطق السكنية والمطارات المدنية لم ولن يؤثر فيهم، وشددوا على أنهم سيظلون صفا واحدا ودرعا حصينة للوطن.

» حياة طبيعية

وأوضح المشرف التربوي بتعليم عسير ورئيس قسم النشاط الاجتماعي مشبب محمد القحطاني، أنه متواجد في أبها وأن جميع المواطنين لم يعيروا هذا الهجوم أي اهتمام ولم يصبهم الخوف أو الرعب خاصة، وأنه سبق ذلك محاولات الميليشيات لاستهداف المدنيين بالمخالفة للقانون الدولي والأنظمة الدولية، وقال: السكان يعيشون حياة طبيعية ولا يوجد أي حالات استنفار بيننا، وغالبية أقاربنا المتواجدين في بعض المناطق الأخرى مازالوا يتوافدون وقت الإجازة على المنطقة ولم يتأثر أحد منهم أو يخف مما تقوم به الميليشيات الحوثية، وشدد على أن كل تلك المحاولات الجبانة عززت التلاحم بين المواطنين ورفعت استعدادهم للتصدي لأي محاولات يائسة من قبل الميليشيات الحوثية، وهناك تعاون بين المواطنين في مراقبة كل ما يبعث على الريبة من أي أشخاص مجهولين.

» أمن وأمان

وذكر أن غالبية موظفي المطار الذين كانوا في إجازة عادوا لمساندة زملائهم في العمل، وأن الجميع يدرك أن هذه الميليشيات لن تحقق أي انتصار وأعلنوا أنهم صف واحد دفاعا عن الوطن.. والجميع يثق في قدرات القوات السعودية ولن يؤثر أي هجوم على سكان المنطقة أو يحدث أي رعب لديهم، وقال إن الجميع يعيشون في أمن وأمان.

» أعمال تخريبية

من جانبه، قال المواطن عبدالله عايض بن شهران: إنه متواجد بالمنطقة بالقرب من المطار، وإن ما حدث لم يؤثر على الحياة، وإن أبناء المملكة لديهم الاستعداد للتضحية ومواجهة أي أخطار قد يتعرض لها الوطن سواء المنطقة الجنوبية أو غيرها، وأشار إلى أن الهجوم زاد المواطنين تلاحما والأمن مستتب والحياة تسير بشكل طبيعي، حتى في الأحياء القريبة من المطار لأن الجميع يعرف أن أعمال الميليشيات التخريبية التي تعتقد أنها سوف تحدث رعبا في نفوس السكان لن تؤثر فيهم إطلاقا، ولن تستطيع الوصول إلى أهدافها وأن محاولاتها المستمرة في استهداف المنشآت المدنية والمطار تبوء بالفشل، وأشار إلى أن هذا الهجوم لم يمنع قدوم أقارب سكان الجنوب أو بعض المقيمين إلى المنطقة، والوضع عادي والجميع يقفون صفا واحدا.

» محاولة تصعيد

وأكد مدير صندوق التنمية الزراعية بمنطقة مكة المكرمة سابقا خالد حطاب السبيعي -المقيم حاليا في المنطقة الجنوبية- أن استهداف مطار أبها من الميليشيات الحوثية هو محاولة تصعيد من إيران عن طريق ميليشياتها الحوثية، وإن هذا الهجوم والمحاولات السابقة لم تؤثر في المنطقة أو سكانها الذين أكدوا وقوفهم صفا واحدا خلف «القيادة»، وقال: الجميع يزاولون حياتهم بشكل طبيعي ويدركون أن مثل هذه الهجمات التي تحاول الميليشيات تنفيذها لن تحقق أهدافها الخبيثة، والجميع مستعد للتضحية، وأشار إلى أن الجميع يدرك مستوى القوات المسلحة السعودية وتصديها لكل ما يتم إطلاقه من مقذوفات على المنطقة الجنوبية وباقي المناطق، وإن الحياة تسير بشكل طبيعي والمواطنون والمقيمون يزاولون أعمالهم بشكل اعتيادي دون أي تأثير لأعمال الميليشيات الحوثية الإجرامية واستهدافها المطار المدني.

الفشل مصير كافة محاولات استهداف المناطق السكنية

تعاون في مراقبة كل ما يبعث الريبة من أي مجهولين