عاجل

إنقاذ عشرينية من تسرب السائل «اللمفاوي» بمدينة الملك عبد الله

إنقاذ عشرينية من تسرب السائل «اللمفاوي» بمدينة الملك عبد الله

استعادت فتاة في العقد الثاني من العمر قدرتها على الأكل والشرب بفضل من الله ثم بجهود فريق طبي تكاملي بمدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسة، وذلك بعد معاناتها من تسرب «السائل اللمفاوي» حول الرئة، بعد امتناعها عند الأكل والشرب فترة تزيد عن شهرين. وكانت المريضة تراجع إحدى الجهات الطبية لإجراء عملية ترميم للشريان الأورطي الصدري، ونظرا لقرب والتصاق القنوات اللمفاوية بالجزء المعني بالعملية، حدث تسرب للسائل اللمفاوي بعد العملية بما يصل إلى 2 لتر يوميا، وتم إخضاع المريضة للحمية وعقاقير طبية وجراحة، إلا أن هذه الطريقة لم تنجح فتم تحويلها إلى مدينة الملك عبد الله الطبية، حيث تم قبولها فورا لسرعة إنقاذ المريضة، ولندرة هذا النوع من الحالات في المنطقة، اجتمع الفريق الطبي المكون من فريقي جراحة الصدر بقيادة الدكتور عبد الناصر باطوق والأشعة التداخلية بقيادة الدكتور المأمون جستنية والاتفاق على طريقة العلاج وشرح تفاصيله للمريضة، وتم تجهيز الحالة في حجرة العمليات، حيث تقرر إجراؤها بدون جراحة وذلك عن طريق الأشعة التداخلية بمساعدة فريق التخدير بقيادة د.علاء، حيث قام الدكتور جستنية بإدخال قسطرة دقيقة من البطن يقل حجمها عن مليمتر وتوجيهها تحت الأشعة للقناة المتهتكة والتي تم إغلاقها بحقن صمغ طبي خاص لمثل هذه الحالات وتوقف معه التسرب تدريجيا وتكللت العملية بالنجاح التام، حيث استطاعت المريضة احتساء أول كوب مياه وتناول أول لقمة طعام بعد صيام دام قرابة شهرين، تماثلت بعدها للشفاء وتم خروجها لمنزلها وهي تتمتع بصحة وعافية.