من استهداف مكة إلى الهجوم على المطارات .. أخطر جرائم الحوثي ضد المدنيين

من استهداف مكة إلى الهجوم على المطارات .. أخطر جرائم الحوثي ضد المدنيين

الأربعاء ١٢ / ٠٦ / ٢٠١٩
• استهداف الأعيان المدنية والمدنيين بإطلاق المقذوفات على مطارات أبها ونجران وجازان

• الأعمال الإرهابية تصل إلى البقاع المقدسة .. وتهديد الاقتصاد العالمي باستهداف مضخات النفط

تصعيد خطير قامت به ميليشيا الحوثي الإرهابية باستهداف مطار أبها الدولي، ما أسفر عن إصابة 26 شخصاً بينهم طفلان و3 سيدات تحملن جنسيات سعودية وهندية ويمنية ، بما يعكس إصرار الميليشيا المدعومة من إيران على استهداف الأعيان المدنية والمدنيين في الممكلة، وانتهاك القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

عمليات الحوثي الإرهابية تجاه المملكة ، لم تستهدف المدنيين فقط ، بل وصل الأمر إلى استهداف البقاع المقدسة في مكة المكرمة ، في شهر رمضان، حيث رصدت منظومات الدفاع الجوي الملكي السعودي أهدافاً جويةً تحلق على مناطق محظورة بمحافظة جدة ومحافظة الطائف، وتم التعامل معها وفق ما يقتضيه الموقف.

وجاء استهداف المنشآت النفطية بمثابة تهديد للاقتصاد الدولي ، حيث أعلن المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة وقوع استهداف محدود لمحطتي الضخ البتروليتين التابعتين لشركة أرامكو، بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض، وذلك في 6 مايو الماضي.

ولم يكن استهداف مطار أبها اليوم ، هو الأول من نوعه ، حيث تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة تحمل متفجرات أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية محاولة استهداف مطار الملك عبدالله بجازان الذي يستخدمه آلاف المواطنين المدنيين والمقيمين يومياً دون أي مراعاة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والذي يعطي حماية خاصة للأعيان المدنية.

كما تمكنت - بحمدلله - قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراض طائرة مسيرة تحمل متفجرات اطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية محاولة استهداف مطار نجران الإقليمي الذي يستخدمه آلاف المواطنين المدنيين والمقيمين يومياً دون أي مراعاة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية الذي يعطي حمايه خاصة للأعيان المدنية .

وأوضح العقيد المالكي أن المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تتعمد استهداف الأعيان والمرافق المدنية، وكذلك المدنيين من مواطنين ومقيمين من جميع الجنسيات بطريقة ممنهجة دون أي اعتبارات لما قد ينتج عن ذلك من تعريض حياتهم للخطر - لا قدر الله- .

وحذر المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن تركي المالكي بأشد العبارات المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران مواصلة استهدافها للأعيان والمرافق المدنية وكذلك المدنيين وأن استخدامها لأساليب الهجوم الإرهابي سيكون له وسائل ردع حازمة وستتخذ قيادة القوات المشتركة الإجراءات الرادعة كافة بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.