الرئيس اليمني: قدمنا جميع التسهيلات لمبعوثي الأمم المتحدة لإنجاح مهامهم

الرئيس اليمني: قدمنا جميع التسهيلات لمبعوثي الأمم المتحدة لإنجاح مهامهم

الثلاثاء ١١ / ٠٦ / ٢٠١٩
التقى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اليوم ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح، مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو والوفد المرافق لها.

وجرى خلال اللقاء مناقشة جملة من القضايا والموضوعات المتصلة بالشأن اليمني وأفاق السلام وإمكانياته المتاحة.


وقال الرئيس اليمني خلال اللقاء قدمنا كافة التسهيلات لمبعوثي الأمم المتحدة لإنجاح مهامهم خلال فترات عملهم وفي كل محطات السلام وأخرها دعمنا لمارتن غريفث في إنجاح مهامه وتنفيذ اتفاق ستوكهولم المتصل بالحديدة رغم تعنت المليشيات الانقلابية وصولاً الى عدم التزامها بتنفيذ بنود ذلك الاتفاق والالتفاف عليه بمسرحيات هزليه, والتماهي معه من قبل المبعوث الأممي الأمر الذي ادي الى ضغطاً ورفضاً شعبياً ووطنياً من كافة المكونات والمؤسسات الحكومية وقبل ذلك من فريقنا الحكومي المشارك في تنفيذ ذلك الاتفاق على الأرض.

من جهتها قالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية " نتطلع دوما نحو السلام ولجهودكم الحثيثة في هذا الصدد ونقدر المخاطر التي تحملتموها في سبيل ذلك، ونشجع على السلام وملتزمون بتحقيقه وفق المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة والتزامهم بمتابعة تنفيذ اتفاق السويد وفقا والمفهوم القانوني وقرارات مجلس الأمن".

وأشارت إلى إن وجود فرق الأمم المتحدة في اليمن سيكون لتقديم المساعدات الممكنة وليس لأي تواجد دائم أو هدف أخر.. مؤكدة على أهمية الرقابة والتحقق الثلاثية في أي عمليات انتشار وعلى احترام مسارات السلطة القانونية وإزالة العوائق أمامها وفقا لاتفاق استكهولم, لافتة الى انخراطها ومتابعتها المباشرة أول بأول وكذلك الأمين العام للأمم المتحدة لخطوات السلام وتفاصيلها القادمة في اليمن.
المزيد من المقالات
x