أمير الشرقية يشدد على تطبيق وسائل السلامة في كافة المنشآت

أمير الشرقية يشدد على تطبيق وسائل السلامة في كافة المنشآت

الثلاثاء ١١ / ٠٦ / ٢٠١٩
ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بقاعة الاجتماعات بديوان الإمارة أمس، اجتماع لجنة الدفاع المدني الرئيسية للمنطقة، بحضور سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأعضاء اللجنة.

وافتتح سموه الاجتماع بكلمة أشار فيها إلى أهمية التعاون بين كافة الجهات الحكومية والخاصة لتطبيق وسائل السلامة في كافة المنشآت، لاسيما خلال فترة إجازة الصيف التي يتزامن معها إطلاق الكثير من الفعاليات بالمنطقة ومنها فعالية «صيف الشرقية»، وهذا يتطلب من جميع الجهات المعنية التأكد من سلامة المنشآت والمواقع السياحية مثل «الفنادق والشقق المفروشة والمجمعات التجارية ومدن الترفيه والشواطئ».

كما أكد سمو أمير المنطقة الشرقية على متابعة الخدمات الكهربائية وعدم حدوث أي انقطاعات، وكذلك متابعة وصول المياه لكافة المستفيدين، وجودة الخدمات الصحية والطرق والحدائق وكل ما يهم المواطنين والمقيمين بالمنطقة، وتوفير كافة المتطلبات الأساسية لهم.

بعد ذلك ألقى مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية اللواء راشد المري، كلمة أشار فيها إلى أنه تم تحديد الموضوعات المراد طرحها في هذا الاجتماع بناءً على أهميتها وضرورة معالجة مخاطرها من قبل كافة الجهات المعنية وهي مواجهة مخاطر الأمطار والسيول بالمنطقة، ومواجهة مخاطر ناقلات المواد الخطرة، ومواجهة مخاطر مواقع رفع الرمال «الدراقيل».

بعد ذلك قدم أمين سر لجنة الدفاع المدني الرئيسية بالمنطقة الشرقية العقيد محمد بن حاضر، عرضا موجزا لكل عنصر من عناصر الاجتماع والتوجيهات المقترحة لمعالجة مخاطرها، بعد ذلك فتح المجال للنقاش ومشاركة أعضاء اللجنة بآرائهم ومقترحاتهم لمعالجة المخاطر الموجودة.

وفي الختام، أكد سمو أمير المنطقة الشرقية على ضرورة تنفيذ هذه التوجيهات والأخذ بكافة الآراء والمقترحات لتطوير آلية العمل وجودته.