سجن طوكيو يرد على منتقدي احتجاز "كارلوس غصن"

سجن طوكيو يرد على منتقدي احتجاز "كارلوس غصن"

الاثنين ١٠ / ٠٦ / ٢٠١٩
فتح سجن طوكيو المركزي أبوابه أمام صحافيين أجانب الاثنين على أمل إسكات الانتقادات بشأن ظروف التوقيف داخله، بعدما استضاف مؤخراً ما قد يكون السجين الأكثر شهرة فيه، اي الرئيس السابق لمجموعة نيسان كارلوس غصن.

ولا توجد قضبان على نوافذ المنشأة بينما عرض المسؤولون عن السجن أرضيته اللامعة ومعداته الطبية الحديثة على الصحافيين الاثنين في مسعى لتحسين صورة المكان الذي يعتبره البعض أداة ضمن منظومة قضائية تحتجز المتهمين كـ"رهائن" لفترات غير محدودة لدفعهم للاعتراف.


وقال الحارس شيغيرو تاكيناكا "نعتقد أن الظروف جيدة"، بينما قاد الزوّار في جولة حول المنشأة التي استكمل إنشاء مبانيها في 2012 وبات يمكنها استضافة أكثر من 3000 موقوف.
المزيد من المقالات
x