تعزيز التعاون مع اليابان في الاتصالات وتقنية المعلومات

تعزيز التعاون مع اليابان في الاتصالات وتقنية المعلومات

الاثنين ١٠ / ٠٦ / ٢٠١٩
وقّعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، أمس، مذكرة تعاون مع وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات اليابانية؛ لتعزيز التعاون المشترك بين المملكة واليابان في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات؛ لتحقيق المزيد من التطور والنمو لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في البلدين. ووقّع الاتفاقية وزير الاتصالات وتقنية المعلومات م. عبدالله بن عامر السواحة، ووزير الشؤون الداخلية والاتصالات الياباني ماساتوشي إيشيدا، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين، وذلك أثناء مشاركة الوزير السواحة في الاجتماعات الوزارية حول الاقتصاد الرقمي لمجموعة العشرين (G20) التي عُقدت في تسوكوبا، إيباراكي باليابان، استعدادًا لقمة قادة مجموعة العشرين في مدينة أوساكا باليابان يومي 28 و29 يونيو الجاري.

وقال الوزير السواحة: «إن الاتفاقية تركز على عدة مجالات رئيسية مع الجانب الياباني تشمل تطوير رأس المال البشري، وتعزيز جودة البنية الرقمية التحتية، بالإضافة إلى دعم صناعة تقنية المعلومات والاستثمار في الابتكار والتقنيات الناشئة»، وأشار معالي الوزير إلى أهمية تطوير رأس المال البشري؛ كونه الركيزة الأساسية لعملية التنمية الشاملة، ولذلك تحرص الوزارة على تأهيل الشباب السعودي وتطوير مهاراتهم في المجال التقني، موضحًا أنه سيتم بموجب هذه الاتفاقية تبادل الزيارات بين الخبراء والمختصين في البلدين، وتنظيم ندوات ومؤتمرات وجلسات عمل مشتركة، وتشجيع إقامة العديد من الأنشطة والأعمال المتعلقة بالاتصالات وتقنية المعلومات لتبادل المعرفة والخبرة والتجارب بما يحقق طموحات وتطلعات البلدين.