البرلمان اليمني يطالب مجددا بوقف التعامل مع غريفيث

البرلمان اليمني يطالب مجددا بوقف التعامل مع غريفيث

الاثنين ١٠ / ٠٦ / ٢٠١٩
جدد البرلمان اليمني، أمس الأحد، مطالبه للحكومة الشرعية بوقف التعاطي والتعامل مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث، لحين التزامه بقرارات مجلس الأمن، والتقيد بمرجعيات الحل السياسي المتفق عليها.

وأكد البرلمان اليمني أن اللقاءات التي ستجريها وكيل الأمين العام للشؤون السياسية للأمم المتحدة، في الرياض مع الرئيس عبدربه منصور هادي، ستركز على مناقشة التجاوزات التي تتهم الشرعية اليمنية غريفيث بمباركتها، ومراجعتها، والحصول على ضمانات أممية بعدم تكرارها، ومنحه فرصة أخيرة لمواصلة مهمته كوسيط محايد.


ومن المقرر أن تلتقي المسؤولة الأممية، روزماري دي كارلو في العاصمة الرياض اليوم الإثنين، الرئيس اليمني.

واللقاء المرتقب سيناقش ملاحظات الحكومة اليمنية على أداء المبعوث الدولي، وستوضع دي كارلو في صورة التجاوزات التي ارتكبها غريفيث عند تطبيق اتفاق إعادة الانتشار في الحديدة، وذلك وفقا للبرلمان.

وأبلغ الرئيس اليمني أمين عام الأمم المتحدة في رسالة عدم القبول في استمرار المبعوث الدولي في مهامه، بقوله: لا يمكنني القبول باستمرار مبعوثكم الخاص مارتن غريفيث إلا بتوفير الضمانات الكافية من قبلكم شخصيا بما يضمن مراجعة التجاوزات وتجنب تكرارها.

ميدانيا، شنت وحدات متخصصة في الجيش اليمني عملية واسعة على مواقع تمركز الميليشيات الحوثية الانقلابية شمال مديرية باقم بمحافظة صعدة، بالتزامن مع غارات مكثفة ومحددة من مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة.

واستهدفت المقاتلات بأربع غارات جوية تجمعات الميليشيات، خلف سلسلة مرتفعات جبال «سحامة»، في مديرية كتاف شرقي المحافظة؛ ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الانقلابيين، وتدمير عربة عسكرية تابعة لهم.

وبغارات أخرى، قصفت طائرات التحالف مواقع متفرقة للحوثيين، في مديرية باقم شمالي المحافظة ذاتها، مكبدة الميليشيات خسائر واسعة تنوعت ما بين عدد من القتلى والجرحى وتدمير عدد من الآليات التابعة لها.

وفي باقم، قال قائد محور أزال العميد الركن عبد الحكيم فاضل: إن وحدات من قوات النخبة نفذت عملية نوعية على مواقع تمركز الميليشيات المدعومة من إيران في آخر المناطق التي تسيطر عليها شمالي المديرية، وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن عشرة من عناصر الانقلاب وجرح آخرين، إضافة إلى خسائر في العتاد الحربي لتلك الميليشيات.

ونقلت «سبأ» عن قائد في الجيش اليمني قوله: إن العملية تم تنفيذها بغطاء جوي من مقاتلات لتحالف دعم الشرعية ومدفعيته الحربية.
المزيد من المقالات
x