مدرجات الصالة الخضراء تشتعل حماسا مع عروض «الباسكت بول»

مدرجات الصالة الخضراء تشتعل حماسا مع عروض «الباسكت بول»

الاحد ٩ / ٠٦ / ٢٠١٩
تتواصل الساعة الرابعة من مساء اليوم فعاليات مسرح الطفل التي تقام ضمن فعاليات حفل الأهالي بالمنطقة الشرقية بمناسبة عيد الفطر السعيد الذي ينظمه صندوق المناسبات بغرفة الشرقية في مجمعين بالخبر والدمام لليوم السادس وذلك من خلال عدة أنشطة منها مسرح يحتضن مواهب وإبداعات الأطفال مرورا بركن التصوير الفوري والرسم الحر وألعاب الذكاء والرسم على الوجه وركن الموني كير بالإضافة إلى فعالية ألعاب الواقع الافتراضي الإلكترونية (VR).

وكانت قد اختتمت مساء أمس الأول الفعاليات المقامة في الصالة الخضراء والتي أقيمت على مدى 5 أيام وذلك بحضور اكتظت به المدرجات استمتع خلاله الحضور بعروض فلكلورية وطنية وعروض فرقة (light blance) التي لاقت الفقرات التي قدموها نجاحا منقطع النظير كما هو حال عروض اكروبات كوميدي ومسرحية الأطفال (my little bony) وعرض لمواهب فرقة الباسكت بول بالإضافة إلى فعاليات الألعاب الكرنفالية المصاحبة وقد اتيح الدخول والاستمتاع بمشاهدة العروض واللعب في الألعاب المصاحبة للاحتفال مجانا لكافة الحاضرين من عوائل وأفراد.

وأجمع عدد من الزوار على نجاح الفعاليات، وجاء هذا الإجماع بعد إيجاد وتبني عدد من الفعاليات الجديدة وغير المكررة مما زاد الإقبال على مواقع الفعاليات، مقدمين الشكر لصندوق المناسبات بغرفة الشرقية الذي ساهم في إدخال البسمة في نفوسهم ومن قبلهم نفوس أبنائهم.

كما أشادوا بالجهود التي قدمت حزمة من الفعاليات المتنوعة واعتبروها هدية ثمينة ودعوا إلى الاستمرار في إقامة وتنفيذ مثل هذه الفعاليات وخاصة في الأعياد والإجازات.

وقال عماد البيك ولؤي الجساس - من الزوار- إن الفعاليات جيدة بسبب مساحات الأماكن والإقبال الكبير من الأطفال على الفعاليات التي تقام في المجمعات التجارية والتي تحتوي على عمق ترفيهي وتعليمي، وكنا سعداء بجانب أبنائنا من هذا التنوع، مقدرين الجهد المقدم من قبل غرفة الشرقية لنجاح هذه الفعاليات، ونتمنى استمرارها.

فيما امتدح فهد الشهري - زائر- فعاليات عيد الشرقية لهذا العام وقال غير مستغرب النجاح مادام هناك من يخطط ويرسم ويتابع هذا الجهد لإنجاح فعاليات العيد وإسعاد زوار المنطقة الشرقية.

وأكد سعيد عبدرب النبي - زائر- أن الوقت مناسب والأماكن مناسبة لا سيما الفعاليات التي تقام داخل المجمعات التجارية، وقال إن البحث عن الفعاليات والبرامج المحببة للأطفال والعائلات يعتبر من أقوى الوسائل والطرق لقضاء الوقت وسط أجواء مرحة.

وأضاف سليمان العجيان وعبدالله الهران - من الزوار- أن ساعات من المتعة تقدمها فعاليات المنطقة الشرقية هذا العام في العديد من الأماكن، وهذا مرتبط بالجهد البشري في تنوع الفعاليات وكيفية الحفاظ على الزوار وتشجيعهم على الحضور يوميا في جميع الأماكن بالمنطقة، فالشرقية هذا العام فعلا لبست ثوب الفرح بكثرة الفعاليات.

وتحولت ساعات العيد إلى جسر للتواصل العائلي وتسجيل أجمل اللحظات للأبناء في سن الطفولة، واستقبل منذ يومه الأول آلاف الزوار المقيمين في المملكة من دول مختلفة والذين حضروا خصيصا لمشاهدة فعاليات عيد الشرقية والتعرف عن قرب على أنشطتها، في الوقت الذي وثق عدد من الزوار فعاليات هذا العيد بكاميراتهم وهواتفهم ونشرها على شبكات التواصل الاجتماعي والتي كان لها صدى واسع.

وعبر الزوار عن سعادتهم البالغة بزيارة الفعاليات برفقة أطفالهم لا سيما الفعاليات المقامة في المجمعات التجارية وفرصة التجول في كافة المواقع والاستمتاع بالفعاليات والأنشطة التراثية والثقافية المتنوعة فيما التقطت عدسات كاميراتهم الصور للفعاليات وصور أطفالهم بعد تلوين وجوههم بأشكال جميلة إلى جانب تجربة الحناء على كفوف الأطفال من البنات ووثقوها بنشرها على شبكات التواصل الاجتماعي.

إلى ذلك تفاعل الحضور وخصوصا من الأطفال مع الفقرات التي تضمنتها الفعاليات حيث شارك الكثير من الأطفال في الأركان الموجودة، والمسابقات، وشهد مجمع دارين مول بالدمام، مشاركة كبيرة من الأطفال، في ركن المسابقات والجوائز حيث قدموا ما لديهم من مواهب ذهنية، بالإضافة إلى عروضهم الحركية التي استحقوا على أثرها جوائز قيمة توزع يوميا على المشاركين من الأطفال وعائلاتهم، وكذلك أركان التصوير والرسم وغيرها.

يذكر أن فعاليات مجمع الراشد تستقبل اليوم زوارها من الساعة 4 عصرا ويستقبل دارين مول زواره في التوقيت نفسه.