عقوبات أمريكية على 39 شركة إيرانية ووكلائها بالخارج

عقوبات أمريكية على 39 شركة إيرانية ووكلائها بالخارج

السبت ٨ / ٠٦ / ٢٠١٩
فرضت واشنطن عقوبات على أكبر مجموعة بتروكيماويات قابضة تتبع للملالي، وتشمل 39 شركة إيرانية إضافة لشبكة واسعة من وحداتها ووكلائها في دول أجنبية، فيما شدد وزير الخارجية مايك بومبيو على أن الضغط الشديد يتواصل على نظام طهران.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان: إن عقوبات جديدة فرضتها الولايات المتحدة من أمس الجمعة تستهدف قطاع البتروكيماويات الإيراني، بما في ذلك أضخم مجموعة بتروكيماويات قابضة في البلاد وذلك لدعمها المالي للحرس الثوري الإيراني.

وذكرت الوزارة أن الإجراء يستهدف الحد من تمويل أكبر شركة بتروكيماويات في إيران وأكثرها ربحا ويشمل 39 فرعا ووكيلا لها في الخارج، لافتة إلى أن المجموعة وفروعها تمثل 40% من إنتاج إيران من بتروكيماويات و50% من صادرات هذا القطاع.

من جهته، قال وزير الخزانة ستيفن منوتشين: باستهداف هذه الشبكة نعتزم قطع التمويل عن عناصر رئيسية من قطاع البتروكيماويات الإيراني تقدم الدعم للحرس الثوري.



وفي السياق، قال مايك بومبيو في تغريدة على «تويتر» تابعتها «اليوم»: فرض عقوبات على قطاع البتروكيماويات في إيران الذي يمول «الحرس الإيراني»، سيحرم النظام الإيراني من الأموال التي يستخدمها لزعزعة استقرار الشرق الأوسط، لافتا إلى أن الضغط الشديد يتواصل على طهران.