«حقوق الإنسان» يدين جرائم الحوثي في تعز

«حقوق الإنسان» يدين جرائم الحوثي في تعز

السبت ٠٨ / ٠٦ / ٢٠١٩
أدان مكتب حقوق الإنسان في تعز المحاصرة، جرائم ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، بحق السكان المدنيين بالمحافظة.

وبحسب «سبتمبر نت»، قال المكتب: إن الميليشيات الانقلابية ارتكبت جرائم بحق السكان في مدينة تعز من حصار جائر منذ أربع سنوات وقصف عشوائي على الأحياء السكنية المكتظة بالسكان، ما تسبب بسقوط مئات المدنيين الأبرياء من أطفال ونساء، وآخرها 16 طفلا بين قتيل وجريح.


وأبدى مكتب حقوق الإنسان استغرابه من صمت المجتمع الدولي حول انتهاكات الحوثي للقانون الدولي الإنساني وما تمارسه عناصره بحق سكان المدينة، داعيا المنظمات المحلية والدولية لتوثيق كل الجرائم بحق أبناء مدينة تعز وإدانتها، وإيصالها إلى جميع المنابر العالمية، لإنصاف الضحايا.

» قذائف «الموت»

وخلال الـ72 الساعة الماضية قتلت وأصابت الميليشيات المدعومة من ملالي إيران 16 طفلا، إضافة لعشرات المدنيين بينهم عدد كبير من النساء في محافظة تعز عبر القذائف، التي تستهدف بها المواقع السكنية من خارج المدينة وبنيران قناصتها.

ميدانيا، قصفت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة لدعم شرعية اليمن، أمس، مواقع لميليشيات الحوثي في منطقة الزبيرية غرب مديرية قعطبة، ودمرت في غارات محددة ومباشرة آليات عسكرية وتجمعا لعدد من الانقلابيين.

واستهدف التحالف في صنعاء بعدة غارات مخازن أسلحة في معسكري النهدين والحفاء بالعاصمة المختطفة.

وتزامن القصف مع معارك عنيفة بين قوات الشرعية والحوثيين في المحور الغربي لجبهة مريس شمال محافظة الضالع، ولفتت مصادر عسكرية أن المواجهات أسفرت عن سقوط عشرات الانقلابيين بين قتيل وجريح.
المزيد من المقالات
x