ألعاب حركية ومسرحيات في موسم العيد بالقطيف

ألعاب حركية ومسرحيات في موسم العيد بالقطيف

الجمعة ٧ / ٠٦ / ٢٠١٩
شهدت محافظة القطيف انطلاق فعاليات ثلاثة مهرجانات ترفيهية وسياحية وتراثية، وذلك ضمن موسم العيد لهذا العام أبرزها مهرجان «فرحة عيد» المقام في الواجهة البحرية بمحافظة القطيف. وشارك أهالي مدينة سيهات بمحافظة القطيف مساء الاربعاء في احتفالية «المِعْيَدْ»، الذي ينظمه فريق "سيهات جميلة أصدقاء البلدية" تحت إشراف بلدية محافظة القطيف. وافتتح فعالية «المِعْيَدْ» الدكتور عبداالله السيهاتي بحضور عدد من الشخصيات بينهم رئيس مجلس إدارة جمعية سيهات الاجتماعية شوقي المطرود. ويعتبر«المِعْيَدْ» موروثاً شعبياً كان يقام في سيهات خلال أيام الأعياد، في الستينيات والسبعينيات في القرن الماضي، وكان يجتمع فيه الأهالي وتتم معايدتهم والتجمع، بالإضافة إلى تواجد الفرق الشعبية، التي تقوم بتقديم فنونها الفلكلورية. وتضمنت الفعالية، التي تستمر لمدة 3 أيام 13 ركنا منها الرسم على الجدارية، جماعة الكرتون، التصوير الفوتوغرافي، البيت التراثي، الخط العربي، الأوريغامي، الخطاط (للسيد علي المقبل)، الرسم على الوجوه، القهوة الشعبية، المرسم (بإشراف رملاء جضر)، الألعاب الحركية (بإشراف المدرب محمد الناصر)، المسابقات، الوجبات والمطاعم، والألعاب الهوائية. فيما تستقبل الفعالية زوارها من الساعة الرابعة عصرًا حتى الساعة الحادية عشرة مساء. فيما سيكون هناك استقبال للأهالي لتبادل التهاني والتبريكات بمناسبة العيد السعيد في مكان مخصص. وانطلق مساء أمس الأول فعاليات مهرجان «حلوة يا بلادي»، التي تشرف عليه بلدية محافظة القطيف في نادي الابتسام ببلدة أم الحمام، ويحتوي على العديد من الفعاليات والعروض في المسرح الخارجي والداخلي. ويتضمن المهرجان، الذي يستمر لمدة 7 أيام على المسرح الخارجي على كشكات ومسابقات وعربات للأطعمة ومدينة الألعاب، وتقام في الداخلي مسرحيات أبرزها مسرحية الأطفال «نونو» والمسرحية الكوميدية «خالتي قماشة» وبحضور الفرقة الشامية «قمر الشام»، بالإضافة إلى عروض السيارات الكلاسيكية والإلكترونية والهمارلي والبايكرية. ويستضيف المهرجان عددًا من الفنانين بالمنطقة ومن دول الخليج في مسرحية «خالتي قماشة»، ومنهم الفنان أحمد عيسى وأمينة القفاص وسلوى بخيت، والفنان جواد الصائغ وسعيد قريش. فيما أطلقت بلدية محافظة القطيف، مساء أمس الخميس، فعاليات مهرجان «فرحة العيد» ضمن موسم العيد لهذا العام، التي تستمر لمدة ثلاثة أيام، وذلك في الواجهة البحرية بمحافظة القطيف. وتتضمن فعاليات المهرجان فعالية البيت القطيفي بمشاركة عدد من الحرفيين، مسرحية شرشبيل والسنافر للأطفال، بالإضافة إلى عدد من الأركان الصحية والثقافية. وأوضح رئيس بلدية القطيف المهندس محمد الحسيني أن تنظيم مثل هذه المهرجانات والفعاليات يأتي انطلاقاً من سعي بلدية محافظة القطيف إلى تعزيز دورها المجتمعي ومشاركة أفراده في المناسبات التي في مقدمتها الأعياد، مؤكداً أن المهرجان يأتي ضمن أهداف البلدية الرامية إلى تعزيز الجانب الترفيهي والخدمي والسياحي للمنطقة.