اعتزال خالد المريخي يشعل «تويتر»

اعتزال خالد المريخي يشعل «تويتر»

الخميس ٦ / ٠٦ / ٢٠١٩
تفاعل المتابعون على وسائل التواصل الاجتماعي مع خبر اعتزال الشاعر الغنائي خالد المريخي عالم الشعر الغنائي، حيث قوبل بحزن كبير ممن عاصروه خلال مسيرته الفنية وتابعوا أشعاره وأغنياته التي تغنى بها كبار نجوم الأغنية من فنانين وفنانات السعودية والخليج والوطن العربي، وطالب المغردون على «تويتر» بمراجعة الشاعر قراره والعدول عنه.

وتعاون المريخي خلال مسيرته التي تمتد لأكثر من 20 عاما مع نجوم الفن، ومنهم فنان العرب محمد عبده في «وحدة بوحدة»، وعبدالمجيد عبدالله في أغنية «ما بين بعينك»، وماجد المهندس في «وين أروح»، ونوال الكويتية في «ضاقت عليك»، ونبيل شعيل في «راحت وقالت»، وأصالة نصري في «سواها قلبي»، وسعد الفهد في «جيت اشتكي لك»، وراشد الماجد في «الله يا زين اللي احضرت»، وأحلام في «ما جاء على بالي خطاك انت بالذات»، وصابر الرباعي في أغنية «يسعدلي هالطلة»، وأصيل أبوبكر وطلال سلامة وعبادي الجوهر وعباس إبراهيم وشذى حسون وغيرهم.

وللمريخي ثلاثة دواوين شعرية صوتية بخلاف ديوان مقروء وعشرات الأمسيات الفنية الكبرى يتصدرها مهرجان «هلا فبراير» بالكويت ومهرجان «بريدة الترويحي» وأمسيات السعودية وأمسية «رفرف يا الأخضر» بمناسبة العيد الوطني للمملكة.

يشار إلى أن المريخي من مواليد 15 يونيو 1973وهو من الشعراء، الذين كونوا لهم قاعدة جماهيرية وكانت بداية شهرته القوية بعد تعاونه مع عبدالمجيد عبدالله في أغنية «ما بين بعينك» وبعدها فتحت له باب التعاون مع مطربين ونجاحات كونت له قاعدة جماهيرية، كما أطلق في نوفمبر 2018 ألبومه الشعري عبر تطبيق «ديزر الرقمي»، وغنى فيه خمسة فنانين بألحان مختلفة هم: ماجد المهندس وبديع مسعود ومحمد بودلة، وإبراهيم الحكمي، وعلي بن محمد.