تكريم أبناء الشهداء بحضور 4000 شخص في احتفالات العيد بالأحساء

تكريم أبناء الشهداء بحضور 4000 شخص في احتفالات العيد بالأحساء

الجمعة ٧ / ٠٦ / ٢٠١٩
اختتمت اللجنة المنظمة لاحتفالات أهالي الرقيقة والأحياء المجاورة لها بالأحساء مساء أمس الأول احتفالاتها بعيد الفطر السعيد، التي أقيمت على أرض ملعب فريق القادسية الرياضي بالحي أول وثاني أيام العيد، وبحضور أكثر من 4200 من الرجال والنساء والأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة.

وقد تم تكريم أبناء وزوجات وأمهات شهداء الواجب، الذين استشهدوا في ميدان الشرف والكرامة وهم يذودون عن دينهم ووطنهم، كما تم تكريم الرعاة والداعمين لهذا الحفل بحضور مدير مكتب وفاء لرعاية أبناء شهداء الواجب بالإدارة العامة للتعليم في الأحساء فارس الدعيلج، ومدير المناسبات والفعاليات بأمانة الأحساء زياد المقهوي وعمدة حي الرقيقة والأحياء المجاورة لها فهد القحطاني والعديد من أعيان ووجهاء وأهالي حي الرقيقة والأحياء المجاورة لها، ورجال الأعمال.

وقد بدأ الحفل بكلمة للجنة المنظمة ألقاها بالإنابة عنهم المنسق العام والمشرف على اللجان شارع الدوسري، ومن ثم كلمة أخ الشهيد عبدالعزيز التركي -رحمة الله- «بدر التركي» بالإنابة عن أسر شهداء الواجب، قدم خلالها الشكر والتقدير للجنة المنظمة لحفل عيد أهالي الرقيقة والأحياء المجاورة لها على هذه المبادرة وهذا الاحتفاء، الذي ينم عن إنسانيتهم وإحساسهم العالي بالمسؤولية المجتمعية، مؤكدا أن المبادرة أدخلت السرور والبهجة على نفوس أبناء وزوجات وأمهات الشهداء في هذا العيد، موضحا أن أسر الشهداء تكن كل الاحترام والتقدير لكل مَنْ يتذكرهم ويشاركهم أفراحهم ومناسباتهم، معربا عن بالغ سرورهم بمشاركة أهالي الرقيقة هذا الاحتفال وهذه المناسبة، داعيا الله العلي القدير أن يديم الأفراح والأمن والأمان على هذا الوطن حكومة وشعبا، وأن يربط على قلوب المرابطين في الحدود وفي كل مكان وأن يكلل لهم بالعون والنصر.

فيما تم تكريم أسر شهداء الواجب وهم الشهداء «صادق العواد، عبدالله الغدير، علي الحبيب، عبدالله التركي، عبدالعزيز التركي، عبدالله الحربي، ناجي الدوسري، سالم الغامدي، حسين القريشي، إبراهيم بوحميد، علي القحطاني».

وارتجل عمدة حي الرقيقة وتوابعها فهد القحطاني بكلمة شكر خلالها اللجنة المنظمة على هذا الحفل.

وشهد الحفل تقديم فريق تايجر للعروض البهلوانية بقيادة الشاب عماد العويض، مجموعة من الفقرات المتنوعة اشتملت على العروض الراقصة وعروض الجمباز والاستعراضات الرياضية، وقدم الكابتن محمد الشريدة مجموعة من المسابقات الثقافية والألعاب الحركية تم خلالها توزيع العديد من الجوائز والهدايا للمشاركين من الجمهور والزوار، وقدم الكابتن عبدالله الصفيان بعض عروض الذكاء والخفة والتحديات.