الحوثي يغتال طفولة تعز في ثاني أيام العيد

الحوثي يغتال طفولة تعز في ثاني أيام العيد

الخميس ٠٦ / ٠٦ / ٢٠١٩
تواصل ميليشيات الحوثي المدعومة من ملالي إيران اغتيال الطفولة وسفك دماء الأبرياء، بقنصها أحد الأطفال أمس، وهو يلعب في ساحة بأحد أحياء مدينة تعز المحاصرة.

وبحسب مصادر، استشهد الطفل عمرو يعقوب محمد 13 عاما صباح أمس الموافق ثاني أيام عيد الفطر المبارك، برصاص قناص حوثي، في حي عصيفرة بمدينة تعز.


وقال مصدر لـ«اليوم»: إن قناصا يتبع لميليشيات الحوثي المدعومة من ملالي طهران، كان يتمركز في أعلى قمة جبل الوعش استهدف الطفل عمرو أثناء لعبه مع مجموعة من أبناء الحي.

وهي الحادثة الثانية بعد سفك الميليشيات دماء عدد من الأطفال أول أيام العيد في مجزرة تضاف لجرائمها بحق الأبرياء.

وقال مصدر آخر: استشهدت طفلة تبلغ من العمر ستة أعوام وجرح ستة آخرون معظمهم في حالة حرجة، في حي المسراخ جنوب المدينة المحاصرة، وذلك عبر استهدافهم بصواريخ «كاتيوشا».

يذكر أن الميليشيات المدعومة من إيران ظلت تستهدف أرواح آلاف اليمنيين الأبرياء من المدنيين معظمهم نساء وأطفال بمختلف أنواع الأسلحة، مستبيحة دماءهم في جميع أنحاء البلاد دون مراعاة لأي قوانين أو أحكام ودون وازع ديني أو أخلاق.
المزيد من المقالات
x