فيتوريا: بيئة الرياضة السعودية نموذجية

فيتوريا: بيئة الرياضة السعودية نموذجية

أشاد مدرب النصر البرتغالي روي فيتوريا بالبيئة الرياضية السعودية، مؤكدا خلال مؤتمر بولا برانكا الأول الذي عقد أمس الأول في قاعة النهضة في لشبونة برفقة عدد من المدربين البرتغاليين أن بيئة كرة القدم في البرتغال ليست صحية كما هي في السعودية، وقال: «ذهبت لرؤية لعبة في ميدان المنافسة، ومدوا لي الممر الأحمر من أجل النجاح وهذا ما يحتاج أي شخص يريد العمل بكل أريحية، البيئة في كرة القدم البرتغالية ليست صحية، ومن الضروري أن يجلس الزعماء ويتخذوا القرارات»، وأضاف المدرب البرتغالي الذي نال لقب الدوري السعودي في أول تجربة له في الملاعب العربية: «يجب أن نفكر كثيرا، الموجودون في فرنسا وإنجلترا يقولون إن البيئة أكثر صحة، في المملكة العربية السعودية شعرت أنها كانت أكثر صحة، في الطريقة التي ينظر بها الناس إلى هذه الظاهرة، هناك تنافس كبير في الشبكات الاجتماعية لديهم، لكن الناس يذهبون إلى الملاعب ويقفون بجانب بعضهم البعض، أنا عشت فترة جيدة في العاصمة الرياض وكل شيء مميز حتى من حيث الطعام، يمكنني القول إننا وزملائي في الجهاز الفني محظوظون بالعمل في هذه البلاد، الآن أكد لكم أننا نخوض تجربة أكثر من ممتازة في السعودية ولم نندم للحظة على هذه الخطوة، إدارة النصر وفرت لي كل شيء وهي إدارة محترفة كما هو حال العديد من الأندية الأوروبية، يعشقون التنافس وهذا ما جعل الدوري السعودي يتفوق على العديد من الدوريات في أوروبا».

وتابع: «عندما ذهبت إلى المملكة العربية السعودية، أخبروني ألا أذكر الحكام والتنظيم، لكنني اعتقدت أنه من الأفضل أن أظل صامتا في التعليق على بعض القرارات من أجل عدم التعرض للعقوبة، رغم أنني لم أكن أعرف يوم الجمعة أين ستكون المباراة التي سنلعبها يوم الأحد وهذا حدث لفريقي، فقد كنا مضطرين للعب خارج ملعبنا وبمسافة كبيرة من أجل عدم توفر ملعب مناسب لإقامة المباراة، وهنا يشير إلى مباراة أحد التي تم نقلها إلى ملعب المجمعة دون علم إدارة ناديه».