المؤشرات ترجح فوز ترامب بانتخابات 2020

المؤشرات ترجح فوز ترامب بانتخابات 2020

الخميس ٦ / ٠٦ / ٢٠١٩
أكدت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيفوز على الأرجح بانتخابات الرئاسة التي ستُجرى في 2020، بفعل المؤشرات الاقتصادية.

وأوضحت الصحيفة في تقرير، منشور الأسبوع الماضي، أن نماذج استحدثها خبراء، لتوقع نتائج الانتخابات وفق مؤشرات الاقتصاد، تدعم بقوة هذا الاحتمال.

ومضت الصحيفة تقول: «أحد أهم وأفضل هذه النماذج ذلك الذي صمّمه راي فاير الأستاذ بجامعة ييل. ووجد هذا النموذج أن معدلي التضخم والناتج المحلي الإجمالي هما أهم مؤشرَين اقتصاديَين، لكنه وجد أيضًا أن ترشح الرئيس الحالي كان عاملًا مهمًا في تحديد نتائج الانتخابات الرئاسية».

وتابعت الصحيفة تقول: «على الرغم من أن هذا النموذج ليس مثاليًا، إلا أن أداءه كان جيدًا للغاية».

وأضافت: «في عام 2008، توقع هذا النموذج حصول باراك أوباما على 53.1% من الأصوات الشعبية. وفي الواقع، بلغ نصيب أوباما من الأصوات 53.7%. وفي عام 2012، عندما رشّح أوباما نفسه لإعادة انتخابه، وكان التقدير النهائي للنموذج أن أوباما سيحصل على 51.8% من الأصوات، وكان هذا الرقم أقل بـ 0.2% مما حصل عليه الرئيس المترشح في الواقع».

ولفتت إلى أنه بالنسبة لأوباما في انتخابات عام 2012، فإن عامل ترشحه أثناء شغله لمنصبه ساعده على التعويض عن الاقتصاد الذي كان لا يزال في مرحلة التعافي.

ومضت تقول: «في انتخابات 2016 الرئاسية، ظهرت نتائج مفاجئة، ووفقًا لهذا النموذج، كان ينبغي أن يحصل ترامب على 54.1% من الأصوات، لكنه حصل في الواقع على 48.8%»، لافتة إلى أن هذه الفجوة كانت نتيجة للآراء السلبية عمومًا تجاه صفات ترامب الشخصية.