أمير الشرقية ونائبه يشرفان حفل الأهالي بعيد الفطر

أمير الشرقية ونائبه يشرفان حفل الأهالي بعيد الفطر

الأربعاء ٥ / ٠٦ / ٢٠١٩
شرف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية مساء أمس حفل أهالي المنطقة الشرقية بعيد الفطر السعيد 2019، الذي ينظمه صندوق المناسبات بغرفة الشرقية، وذلك في صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام (الصالة الخضراء).

وثمن رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية ورئيس مجلس إدارة صندوق المناسبات عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي رعاية وتشريف سمو أمير المنطقة لحفل أهالي المنطقة، مؤكدا أن رعاية سموه تمثل دعما كبيرا لما تسعى إليه الغرفة ممثلة بصندوق المناسبات في تلبية طموحات أهالي المنطقة ورغبات الشريحة الكبيرة من زوارها خلال فترة العيد ويتناسب أيضا مع طموحاتهم، مشيرا إلى أن الفعاليات التي يقدمها الصندوق بشكل مجاني تستمر حتى سابع أيام العيد، حيث تقدم حزمة من الفعاليات في الصالة الرياضية الخضراء حتى خامس العيد، فيما تتواصل الفعاليات في مجمع الراشد ودارين مول حتى سابع العيد.

وقال الخالدي، خلال الحفل الذي شهد حضورا كبيرا: إن ما يثلج صدورنا اليوم أننا نحتفل بعيد الفطر السعيد، ونحن فرحون بما تحققه بلادنا عاما تلو الآخر من تقدم كبير في ظل قيادتنا الحكيمة، التي لا تدخر جهدا من أجل توفير كل أسباب التقدم والازدهار للوطن الغالي، الذي ينطلق برؤية حقيقية تعكس طموحاتنا وقدرات بلادنا البشرية منها والطبيعية.

واستطرد بقوله: إننا على موعد مع حفل أهالي المنطقة الشرقية بعيد الفطر السعيد، وهو إحدى المناسبات والفعاليات التي يتبناها صندوق المناسبات، الذي يعد أحد أبرز المبادرات التي أطلقتها غرفة الشرقية ومثلت تطبيقا واقعيا لمبدأ التكافل الاجتماعي، ولعبت فعالياته دورا كبيرا في إدخال البهجة والسرور على جميع أفراد المجتمع، حتى بات يترقبها الجميع من أبناء المنطقة وزوارها، وإنني أنتهز هذه الفرصة السعيدة، لأقدم جزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، على ما يُقدمانه من دعم ورعاية لكافة أعمال الصندوق وحرصهما الدؤوب على متابعة نشاطاته والتأكيد على أهميتها ودورها في الارتقاء بالمنطقة وظهورها بالمظهر اللائق، داعيا المولى -عز وجل- بأن يديم النعم، ويرفع راية بلادنا عالية بين الأمم، وأن يحفظ الله بلادنا وولاة أمرنا، وأن ينصر جنودنا المرابطين على حدودنا ويعيدهم سالمين غانمين إلى أهلهم، وكل عام وأنتم بخير.

وأوضح الخالدي أن المنطقة الشرقية عرفت باحترافيتها في تنظيم الأحداث والمناسبات الجماهيرية، كما أن المنطقة سجلت نجاحا كبيرا في تنفيذ وإدارة موسم الشرقية ومهرجان التسوق الذي تعاون فيه العديد من الجهات والإدارات بمشاركة القطاع الخاص، مؤكدا على مواصلة المشوار من خلال الأداء العالي والاحترافية في تقديم المميز دائما. وأشار الخالدي إلى أن برنامج الحفل والفعاليات المصاحبة له سيتخللها العديد من المفاجآت التي ستكون على مستوى الاحترافية في تقديم الفعاليات، والتجديد الكلي لبرنامج العمل خلال أيام العيد، لافتا إلى أن الفعاليات، وكما تعود أهالي وزوار المنطقة، ستراعي فئات المجتمع وستقدم الهدايا والجوائز اليومية للمشاركين.

وبين أن صندوق المناسبات ومن خلال القائمين عليه يسعى إلى تحقيق هدف التعاون والتكافل من خلال توحيد جهود رجال الأعمال لتوفير الدعم الذي يقدم لتنفيذ برامج ترفيهية واجتماعية تستقبل أهالي المنطقة الشرقية وزوارها خلال أيام العيد، وتحافظ على الصورة المميزة التي عرفت عنها، ويجعل من الشرقية حاضنة للأنشطة والفعاليات.