أمير الشرقية ونائبه يتقدمان المصلين في صلاة العيد ويستقبلان المهنئين

أمير الشرقية ونائبه يتقدمان المصلين في صلاة العيد ويستقبلان المهنئين

الأربعاء ٥ / ٠٦ / ٢٠١٩
رفع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية برقية تهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

وقال سموه في برقيته للملك: يطيب لي أن أتقدم لمقامكم الكريم -حفظكم الله- بأسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، سائلاً الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة المباركة على مقامكم الكريم أعواماً عديدة وأزمنة مديدة وأنتم تتمتعون بموفور الصحة، والله يحفظكم ويرعاكم سيدي، وكل عام وأنتم بخير.

كما رفع صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية برقية تهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد.

وقال سموه في برقيته للملك: يسرني أن أتقدم لمقامكم الكريم -حفظكم الله- بأطيب التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، داعياً الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة المباركة عليكم أعواماً عديدة وأزمنة مديدة وأنتم تتمتعون بموفور الصحة والعافية، وعلى الشعب السعودي بمزيد من التقدم والرخاء في ظل قيادتكم الكريمة، وكل عام وأنتم بخير.

من جهة أخرى، استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز المهنئين بعيد الفطر المبارك بمقر ديوان الإمارة بالدمام، وحضر الاستقبال عدد من أصحاب السمو الأمراء وأصحاب الفضيلة والمعالي والسعادة وعدد كبير من أهالي المنطقة الشرقية.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية قد تقدما جموع المصلين، الذين أدوا صلاة عيد الفطر المبارك في مصلى العيد بحي غرناطة بالدمام.

وأمَّ المصلين مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية الشيخ عمر الدويش، الذي حث المصلين بتقوى الله وطاعته والتمسك بسنة نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم- وفعل الخيرات والتمسك بتعاليم الشريعة الإسلامية السمحة والتناصح بينهم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وبر الوالدين والعطف على الفقراء، وتلاوة القرآن الكريم والتدبر في معانيه والحرص على تلاوته في جميع الشهور.

وبيَّن فضل صيام الست من شهر شوال، منوهاً بما تنعم به المملكة من نعمة الإسلام والأمن والاستقرار والتماسك، سائلا الله تعالى أن ينصر الإسلام والمسلمين وأن يعلي كلمة الحق وأن ينصر المسلمين على أعداء الدين، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين.

حضر صلاة العيد أصحاب السمو الأمراء صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي، وصاحب السمو الأمير محمد بن تركي بن عبدالله آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الأمير بندر بن نواف بن فرحان آل سعود، وصاحب السمو الأمير سعود بن خالد بن جلوي.