«إثراء» يستضيف معرض مفازات الروح للرسام العالمي «مونك»

«إثراء» يستضيف معرض مفازات الروح للرسام العالمي «مونك»

الثلاثاء ٠٤ / ٠٦ / ٢٠١٩
يستضيف مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" في ثاني أيام عيد الفطر المبارك معرض الفنان النرويجي الراحل إدفارد مونك تحت عنوان «مفازات الروح»، وذلك لأول مرة في الشرق الأوسط. ويقدم المعرض 40 قطعة فنية مميزة تُعرض في خمسة أجنحة، وتعكس تقلبات المشاعر الإنسانية، وهذه الأجنحة هي «الحزن» و«الحب» و«اليأس» و«الوحدة» و«معالم الروح». وتضم هذه الأجنحة أبرز أعمال الفنان، مثل «الطفل المريض» و«الصرخة». ويستمر المعرض حتى يوم الثلاثاء 4 محرم 1441هـ الموافق 3 سبتمبر 2019م. ويُعدّ الرسّام المعاصر إدفارد مونك، صاحب لوحة «الصرخة»، أحد أعظم الرسّامين العالميين. وخلافًا لعدد من الفنّانين المعاصرين المتجهين إلى التجرّد، احتفظ مونك بالمعالم الطبيعية والرسومات كمواضيع محورية. وعبر هذه الفئات التقليدية للرسم، استكشف مونك كيف يمكنه أن يعبّر رمزيًا عن خبرته الموضوعية بالعالم. ويعكس المعرض دور «إثراء» الثقافي والحضاري في رعاية الإبداع ونشر المعرفة والتواصل بين المملكة والعالم، حيث يسعى المركز لوضع معايير جديدة للتميّز بالمملكة في مجال صناعة الثقافة والإبداع؛ لتطوير وتقديم منتجات معرفية مبتكرة، إضافة إلى خلق القيمة المضافة المرجوّة من خلال علاقاته مع الشركاء والزوّار، وذلك عبر تحفيز الاستدامة في المجتمعات الإبداعية والثقافية، وتعزيز المفاهيم المختلفة في العلوم والفنون. وتحتضن المعرضَ التحفةُ المعمارية الفريدة في تصميمها «القاعة الكبرى» التي تعتبر نافذة «إثراء» على العالم، ونقطة اتصال «إثراء» مع الثقافات الأخرى، وذلك من خلال إقامة المعارض والفعاليات واستضافة المناسبات الثقافية والمؤتمرات الرسمية من جميع أنحاء العالم.
المزيد من المقالات
x