بعد الأحساء.. هبوط أرضي في طريق الأمير نايف بالدمام

بعد الأحساء.. هبوط أرضي في طريق الأمير نايف بالدمام

الثلاثاء ٤ / ٠٦ / ٢٠١٩
باشرت لجنة مكونة من أمانة المنطقة الشرقية والمجلس البلدي ممثلة بالعضو فالح الدوسري، ومرور الشرقية ممثلا بمدير شعبة السلامة المرورية العقيد عبد اللطيف العبيدالله، يوم أمس، هبوطا أرضيا حدث في طريق الأمير نايف بمدينة الدمام. وقامت اللجنة بتأمين الموقع مروريا، ووضع حواجز لضمان انسيابية الحركة، وحماية الأرواح، إضافة إلى الكشف عن مسببات حدوث هذا الهبوط، إذ تبين أنه بسبب كسر في أنبوب مياه. وأكد عضو المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية فالح الدوسري لـ«اليوم» أنه تمت مخاطبة مصلحة المياه، والتواجد على أرض الميدان، ومعاينة الموقع والوقوف على أسباب الهبوط الأرضي. وأضاف: تبين وجود كسر في أنبوب للمياه، وجار إصلاحه، إضافة إلى إنهاء الهبوط خلال ساعات وجيزة، مع انتهاء اليوم. ويأتي ذلك بعد أقل من يومين من حدوث هبوط أرضي تمت معالجته بشارع الإمام محمد بن عبد الوهاب بحي الصالحية بالهفوف، أدى إلى خسف أرضي وسط الطريق صباح أمس السبت، ما أدى إلى هبوط طبقة الأسفلت، في حادثة وصفها رواد التواصل الاجتماعي الذين تداولوا صورة الموقع، بالخطيرة. الجدير ذكره، أن أمانة المنطقة الشرقية أعلنت في وقت سابق أن البدء في أعمال صيانة وتأهيل طريق الأمير نايف بالدمام، سيكون بعد إجازة عيد الفطر المبارك، حيث تم التنسيق للقيام بعمل مسح ميداني شامل للطريق، إلى جانب التنسيق مع الإدارة العامة لمرور المنطقة الشرقية من أجل وضع الخطة المشتركة لتحويل مسار الطريق أثناء فترة إغلاقه لعمل الصيانة عليه. وأعلنت الأمانة أن العمل سيتم على مراحل، لتنطلق المرحلة الأولى بإغلاق لطريق الأمير نايف ما بين تقاطع طريق الملك عبد العزيز إلى تقاطع طريق الملك سعود، بينما ستكون المرحلة الثانية بإغلاق الطريق ما بين تقاطع الملك سعود إلى تقاطع الملك خالد، فيما تأتي المرحلة الثالثة بإغلاق الطريق ما بين تقاطع الملك خالد إلى تقاطع الملك فهد. وتشمل أعمال الصيانة صيانة طبقة الإسفلت والأرصفة والجزيرة الوسطية وذلك من خلال التنسيق مع الجهات الخدمية ذات العلاقة، حيث يعتبر طريق الأمير نايف من الطرق الرابطة والتي تشكل أولوية لدى وكالة التعمير والمشاريع.