مسؤول انقلابي: أتبرأ من جرائم الحوثي

مسؤول انقلابي: أتبرأ من جرائم الحوثي

الاثنين ٠٣ / ٠٦ / ٢٠١٩
شنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، فجر الأحد، عدة غارات جوية على الميليشيات المدعومة من إيران، غربي محافظة الضالع جنوبي البلاد، فيما أعلن مسؤول حوثي براءته من جرائم الانقلابيين التي تمارسها ضد اليمنيين في المناطق التابعة لسيطرتها. وقال المسؤول الحوثي أبو علي الخولاني، في منشور على «فيسبوك»: اللهم إني أشهدك وأشهد رسولك وأشهد ملائكتك بأني بريء وأتبرأ مما يحصل اليوم من نهب للحقوق وامتهان للكرامة وقمع للحريات، ويشهد الله أني خدعت بهم وما كنت أعلم بهذا الشر الكبير والحقد الدفين. وبحسب ما رصدته «اليوم»، وجه الخولاني جميع معارفه بالصفح عما قام به تجاههم، بقوله: أطلب من كافة الزملاء والزميلات الصفح والعفو والمسامحة عن كل ما صدر مني تجاههم وفي حقهم، وأستغفر الله من زلتي وعظيم ذنبي. حسب ما جاء بمنشوره.

»خسائر الانقلابيين


ميدانيا، استهدفت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية تجمعات للميليشيات الحوثيية، في منطقة «حجر»، غرب المحافظة، وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الانقلابيين، إلى جانب تدمير دبابة وجميع المركبات العسكرية التابعة لهم. وفيما حاول الحوثيون التقدم، صباح أمس تجاه مواقع محررة، شمالي مديرية حيس الواقعة جنوب الحديدة، أحبطت قوات الجيش اليمني، المحاولة بكمين محكم، مكبدة الانقلابيين العشرات من القتلى والجرحى وأجبرتهم على التراجع مخلفين جثث عناصرهم بالموقع. ورصدت الشرعية، تحركات لتعزيزات تابعة لميليشيات المدعومة من إيران، في مديرية التحيتا جنوبي الحديدة، فيما أكدت مصادر عسكرية لـ«اليوم»، أن وحدات الجيش اليمني مستعدة لأي مخططات حوثية أو مساع لاختراق مواقعها بالمديرية.
المزيد من المقالات
x