عاجل

160 فرقة إسعافية بالحرم المكي في الأيام الأخيرة من رمضان

160 فرقة إسعافية بالحرم المكي في الأيام الأخيرة من رمضان

بلغ عدد الفرق الإسعافية أكثر من 160 فرقة من الرجال والنساء متواجدين داخل ساحات الحرم لتقديم الخدمات الإسعافية لزوار بيت الله الحرام خلال العشر الأواخر من رمضان. أوضح ذلك مدير التطوع بالهلال الأحمر بمنطقة مكة المكرمة صقر السلمي، مشيرًا إلى أن الهيئة كانت قد وضعت خطة شاملة للعشر الأواخر من رمضان تضمنت أكثر من 85 مركزًا إسعافيًا في منطقة مكة المكرمة مزودة بـ 170 سيارة إسعاف مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية، وبقوة بشرية بلغت نحو 1365 موظفًا.

وكشف السلمي لـ «اليوم» عًن مباشرة الفرق التطوعية بالهيئة أكثر من 3204 بلاغات منذ بداية شهر رمضان مع ارتفاع تدريجي للحالات مع ازدياد أعداد المصلين والمعتمرين منذ دخول العشر الأواخر وإقبال المصلين على مسجد الحرام لحضور صلاتي التراويح والتهجد، موضحًا أنه تمت مشاركة بين 600-700 متطوع ومتطوعة من هيئة الهلال الأحمر لخدمة زوار بيت الله الحرام خلال الشهر المبارك، وتتمركز في 18 نقطة تغطي كل مناطق الحرم خلال الـ20 يومًا الأولى، ورفعت الهيئة عدد النقاط إلى أكثر من 30 نقطة إسعافية للتمركز خلال العشر الأواخر، كما تم تحديد 5 عربات جولف لتسهيل نقل الحالات الإسعافية داخل ساحات الحرم.

يُذكر أن هيئة الهلال الأحمر خصصت 33 مركزًا إسعافيًا في العاصمة المقدسة منذ بداية رمضان ضمن خطة الاستعدادات وأكثر من 80 سيارة إسعاف و4 فرق للعناية و3 فرق أخرى غير إسعافية وطاقم طبي مكوّن من 386 ممارسًا صحيًا في كل التخصصات موزعة على أربعة مواقع تشغيلية، كما خصصت الهيئة 7 مراكز إسعافية أخرى على الخطوط المؤدية للعاصمة المقدسة والمنفذ الجوي مزودة بـ30 فرقة إسعافية.

وحددت الهيئة 5 مواقع إسعافية أخرى منتدبة من مناطق المملكة خلال شهر رمضان داخل حجوزات السيارات على الخطوط السريعة، كما خصصت الهيئة 12 فرقة إسعافية للاستجابة المتقدمة للتواجد داخل حدود الحرم و5 فرق للدراجات النارية، إضافة إلى تخصيص 20 نقطة إسعافية داخل الحرم وساحاته مزودة بأكثر من 23 فرقة إسعافية.